الاسهم السعوديه , تداول , توصيات , saudi stock الاسهم السعوديه , تداول الاسهم ، مباشر ، اسهم سعوديه , الأسهم السعودية , توصيات , مؤشر , دروس تداول الاسهم السعوديه , جديد الاسهم السعوديه , saudishares,tadawul,saudistocks,sahmy

إلغاء نظام الكفيل للعمالة الوافدة (في البحرين)!!!

إلغاء نظام الكفيل للعمالة الوافدة (في البحرين)!!!

دبي – الأسواق.نت

قررت مملكة البحرين –رسميّا، في خطوة هي الأولى خليجيا- إلغاء نظام الكفيل للعمالة الوافدة العاملة في البلاد والمقدر عددها رسميّا بنصف مليون عامل، يشكلون نصف سكان البحرين، على أن يبدأ العمل بالقرار ابتداء من أغسطس/آب المقبل، سيكون بإمكان العامل الأجنبي الانتقال إلى صاحب عمل آخر دون موافقة صاحب العمل الأساسي.

ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية في عددها الصادر اليوم الثلاثاء 5-5-2009، عن وزير العمل -رئيس مجلس إدارة هيئة تنظيم سوق العمل الدكتور مجيد العلوي قوله-: "سيضع هذا القرار المتفق مع الأنظمة الدولية البحرين، ضمن الدول المتقدمة دوليّا في التعاطي مع عمالتها الأجنبية".
إلغاء نظام الكفيل للعمالة الوافدةرفع الرواتب
وأضاف العلوي أن سوق العمل في بلاده ستشهد إيجابيات واسعة ملموسة حين البدء في سريان القرار، أهمها رفع الرواتب للعمالة المواطنة والوافدة معا، مستبعدا أن يكون للقرار أيّة سلبيات جوهرية على السوق.

وردّا على سؤال عما إذا كانت هناك خطوة خليجية مشابهة عن طريق مجلس وزراء العمل الخليجيين، قال الوزير البحريني: "بالفعل عرضنا تجربتنا هذه على الدول الخليجية من خلال مجلس التعاون، ووجدنا إعجابا بالفكرة، لكن يبقى القرار خاصّا بكل دولة على حدة".

وعلى الرغم من أن القانون كان قد صدر عام 2006، فإن رفض رجال الأعمال له آخر إصداره بشكل تنفيذي، وخلال الأعوام الثلاثة الماضية تواصلت المشاورات بين رجال الأعمال والحكومة، حتى تم التصويت في مجلس إدارة تنظيم سوق العمل، وقالت مصادر: إن عضوين في المجلس يمثلون غرفة تجارة وصناعة البحرين تحفظوا خلال التصويت على القرار، لكنهما لم يعترضا عليه.

وأكد العلوي أن القرار تم اتخاذه بالتشاور والموافقة مع غرفة تجارة وصناعة البحرين، موضحا أن الغرفة وهي ممثَّلة بعضوين ضمن مجلس إدارة هيئة تنظيم سوق العمل أدخلت تعديلات على مشروع القانون بحسب رؤيتها.
إلغاء نظام الكفيل للعمالة الوافدةضغط خارجي
ورفض الوزير العلوي رفضا قاطعا أن يكون القانون قد أقرته بلاده بناء على ضغوط خارجية تنادي بإلغاء نظام الكفيل، وقال: "لا يوجد أي ضغط خارجي ولا حتى لشعره على حكومة البحرين، بل إنه مبادرة من هيئة سوق تنظيم العمل لخلق بيئة عمل ممتازة".

ونظام الكفيل أسلوب اتُّبع في بعض من الدول العربية، وبخاصة الخليجية لتأمين استقدام العمالة الوافدة من الخارج، وبموجبه تقيد حرية تنقل المكفول خارج البلد والحرية في العمل لدى أيّة جهة أخرى إلا بموافقة الكفيل. وبينما ترى الدول التي تطبق هذا النظام أنه يضمن حقوق العمال وأصحاب العمل، يشكو بعض العاملين من السلطات التي يتمتع بها الكفيل.

وأوضح العلوي أن القرار يهدف إلى إحداث تطوير شامل لبيئة العمل بالبحرين ورفع الرواتب والأجور بشكل عام في سوق العمل، بالإضافة إلى القضاء على ظاهرة العمالة السائبة ومعالجتها جذريا.

ووفقا للقانون، فسيكون للعامل الأجنبي -دون موافقة صاحب العمل- حق الانتقال للعمل لدى صاحب عمل آخر دون الإخلال بالحقوق المقررة لصاحب العمل، وسيطبق القانون على القطاعين الخاص والعام، ووفق ضوابط تضمن حقوق كل من أصحاب الأعمال والعمال في آن واحد، بحيث يمكن للعامل الأجنبي الانتقال بعد إعطائه لصاحب عمله إخطارا برغبته في الانتقال مع مهلة ثلاثة أشهر.

تابع الوزير البحريني: "نعمل حاليا على تحديد سقف أعلى للعمالة الوافدة بالبحرين، بحيث لا يتجاوز حجم العمالة الوافدة السقف المحدد بأي شكل من الأشكال، خصوصا مع ارتفاع الوافدين إلى نحو نصف مليون بالبلاد، وتم تكليف هيئة تنظيم سوق العمل بإعداد دراسة حول هذا الموضوع سيتم اتخاذ قرار بشأنه في حينه".
إلغاء نظام الكفيل للعمالة الوافدةحقوق الإنسان
وأضاف: "يمكننا أن نوجز الأهداف الثلاثة الأساسية المتوخاة من تسهيل عملية انتقال العمالة الوافدة في تعزيز وتأكيد على التزام مملكة البحرين بمعايير حقوق الإنسان في مجال سوق العمل، وتوفير مرونة أفضل لهذه السوق عبر توفير بيئة أفضل لمطابقة المهارات المتوفرة بالمهن المطلوبة، والإسهام في تعزيز دور الرسوم الهادف إلى خفض فجوة التكلفة بين العمالة البحرينية والوافدة".

وعن الآثار السلبية المترتبة على هذه النقلة النوعية في تحرير سوق العمل المحلي قال العلوي: "أستبعد تماما أيّة سلبيات جوهرية أو جذرية، ولا تَخوُّف لدينا على سوق العمل من حرية انتقال العامل الأجنبي".

وأضاف: "لقد أثبتت التجربة أنه لا سلبيات على السوق المحلية من هذا القرار، إذ انتقل أكثر من 3800 عامل أجنبي بين أصحاب العمل خلال العام الماضي 2008، ولم تحدث أية مشكلات".

وأوضح الوزير العلوي تفاصيل القرار الجديد بقوله: "ينص القرار على أنه يجب على العامل في حالة رغبته في الانتقال قبل انتهاء أو إلغاء تصريح العمل الصادر بشأنه أن يخطر صاحب العمل الأول بخطاب مسجل بعلم الوصول خلال المدة المحددة للإخطار بإنهاء عقد العمل طبقا لأحكام القانون أو عقد العمل المبرم بين الطرفين، على أن لا يتجاوز ثلاثة أشهر من التاريخ المحدد للانتقال".




الكلمات الدلالية (Tags)
للعلامة, البحرين, الوافدة, الكفيل, إلغاء, نظام

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع





الساعة الآن 10:58 AM.
معجبوا منتديات الوليد بن طلال