اسلاميات - الإسلام اليوم - طريق الاسلام - مواضيع اسلاميه اسلاميات - الإسلام اليوم - طريق الاسلام - مواضيع اسلاميه - قنوات اسلاميه - مكتبات اسلاميه - احاديث - فتاوى - اقسام اسلاميه يهتم بشؤون الاسلام والمسلمين والقضايا الاسلامية

( نظرية السديم ) ومعجزة نشأت الكون بالقران .. من البداية ..رحلة علمية

افتراضي ( نظرية السديم ) ومعجزة نشأت الكون بالقران .. من البداية ..رحلة علمية





قال تعالى ( اولم يرى الذين كفرواان السموات والارض كانت رتقاً ففتقناهما )


رتقا : الرتق هو الضم والالتام والالتحام .. هذا الرتق .. ملتحمين مع بعض ..

الفتق : هو الفصل بين المتصلين ..

الله سبحانه وتعالى يقول كانتا رتقا . يعني كانت السماء ملتصقه بالارض ففتقناهما فصلنا السماء عن الارض ..

والعجيب ان علماء السلف يقولون نفس الكلام يقول ابن عباس . كانتا ملتصقتين فرفع الله السماء ووضع الارض .
وعن الحسن وقتاده .كانتا جميعا ففصل الله بينهما ..

اذن فى القران امر واضح وفي تفسير العلماء امر واضح ان السماء والارض كانتا ملتصقتين

التصاق السموات والارض :
اشار له العلم با اشارات عجيبه واشار اليه القران باشارات اعجب :

يقول الله عز وجل (ثم استوى الى السماء وهى دخان )

دخان .... نظرية السديم .. التي صارت اليوم بالاكتشافات العلمية اجزاء منها كثيرة صارت حقائق علمية ...

دعنا . .. ننطلق.. بالحديث عن نشأت الكون اصل الخلق .. عن كيفية نشأت الكون

دعنا. .. ننطلق .. في سلم.. كل خطوة منه ستأخذنا الى الوراء عشر الزمن فا اذا كان عمر الارض 15 بليون سنة فالخطوة الاولى ستاخذنا الى عشر ذلك يعني بليون ونصف .. وهكذااا ننطلق .......

فلنبدأ ولننظر الى البليون الاولى ..

لو نظرنا الى اول بليون سنجد ان الارض جزء من المجموعة الشمسية وهى جزء من هذه المجرة العظيمة التي فيها مئااات البلاييين مئات البلايين من النجوم كل نجم هو شمس .. وشمسنا واحدة من هذه المئات البلايين ..
واذا صعدنا ونزل البلوين الى مئة بليون ثم الى عشر مليون ثم الى مليون ..

وفتحنا النافذه لنرى ماذا كان الوضع انذاك .. فسنجد . ان الوضع هناك نور ووفوتونات تتحرك بحرية كاملة ..وبدايات تكون الذرات وبالذات نوعين من الذرات .. الهيروجين + والهليوم
والهيروجين نعرف انه يتكون اساسا من بروتون واحد والكترون واحد .
والهليوم يتكون من 2 بروتون و2 الكترون .

هكذاا .. كانت البدايات .لو انطلقنا مئة ثانية مشينا بالخطوات حتى نصل الى مئة ثانية
سنجد انه نواة الهيروجين .. الصورة نصورها بعدين وليس الالان ... سنجد ان نواة برتون ونيترون يتجمع لكن بدون الكترون معاه بسبب الانكسار الشديد للحراة ..
عند هذا الموقف الان وصلنا الى واحد على مئة من ثانية بعد بداية الخلق ..

هنا .. تشكل الترنوز .. واللترينوز جزء من جزء من النواة من دقته لو انطلق يخترق ترليون ميل من الحديد دون ان يصطدم بنواة واحده .. هكذا دقته ..
وفي ذلك الوقت نجد خلطة ... الكون عبارة عن خلطة من مادة وطاقة

والكون يتشكل ادق من النواة وهو( الكورك) ..
ثم ننطلق حتى نصل على واحد على عشرة بليون من الثانية .. تخيلواا الدقة ..
عندها سنجد ان الامر اختلف .. وسنجد ان الطاقة بدأت تتوزع وبدأت هذه الجزيئات الدقيقة التي تسمى ( الزى ) ( زى بارتكلز) ..
الاصغر من البروتون الكورك والاصغر من الكورك الزى بارتلكز..
ونجد الكون هنااااا بدأ يتشكل من هذه الزى بارتلكز جزيئات الزي وهى اساس تشكيل المواد ..
وبدأت الطاقة تتجمع بدل ما كانت طاقتين كهرونووية قوية وكهرونوويه ضعيفة ..
بدأت تتجمع في ذلك الوقت ما فيه الا طاقة واحد هى الكهرنوويه فقط بدون تقسيمها الى ضعيفه وقوية ..

وتوجد بتونات وتوجد بوزونات هذه كلها اجزاء الكورك .. نحن نتكلم عن شئ هائل ..

فاذا انطلقنا حتى نصل الى واحد على عشرة اس ناقص 35 يعنى واحد فاصله 35 صفر ثم واحد .. وفتحنا ... سنجد( الاكس بارتكلز ) وهى اجزاء اجزاء الاجزاء وهى التي يتشكل منها الكورك تنتقل حره وانتقال حر بين المادة والطاقة .. المادة والطاقة كانهما شي واحد

البوتونات والبوزونات وازى كلها تتبادل وتنتقل بحرية كاملة .. ولا يوجد بالكون عندئذ لا طاقتين الجاذبية الكهرونووية ..

كل طاقات الكون تجمعت بهاتين الطاقتين ..

فأذا انطلقنا حتى نصل الى نقطة بداية الخلق ... نقطة واحده .. يتجمع فيها .. هذه النظرية الان

لو استطعنا ان ننظر خلف هذه النافذه .. النظرية تقول نقطة واحد فقط اصغر من نواة الذرة كل هذا الخلق متشكل فيها ... لو استطعنا ان نفتحها لاستطعنا ان نفهم كل العلاقات التي تحكم الكون ..
لو فتحنا هذه النافذه ونظرنا وعرفنا ما ورائها سنعرف العلاقة بين الزمن والمكان .. والطاقة والمادة ..

دعونا نحاول فتح هذه النافذه ..

عجز العلم .. كل العلوم اليوم لا تستطيع ان تقول لنا ما وراء هذه النافذه .. ما سبق استطاع العلم ان يكتشفة .. واستطاع ان يقيسه ويراه ..

وصل العلم الى نقطة عجز فيها ..


اما ما وصل اليه العلم فيشير لنا الى ان الكون.. السماء والارض كان سديما واحدا كان دخانه واحده تتجمع فيها هذه الذرات وما اصغر من هذه الذارت .. نراه سديم واحد مخلوق واحد .. من هذا انفصلت المجرات ونفصلت الكواكب وانفصلت الارض ..
( كانتا رتقا) لاحظوا ان الله سبحانه تعالى ما قال ان السماء والارض .. قال ان السموات والارض .. يعني كل ما علاك هذه السموات التي علتك كل هذه السموات كلها كانت رتقا مع الارض ثم فتقت مع الزمن ومع قدرة الله عز وجل في تشكيل هذا الخلق .. وكانت دخان

حقائق العلم اليوم لا تتصادم ابدا مع القران الكريم ..
لكن هذه النافذه المغلقة هى التي عجز العلماء عن الوصول اليها حتى اليوم ..

هناك عدة نظريات لمحاولات تفسير هذه المسألة .. هناك عدة نظريات لمحا ولات تفسير ما وراء هذه النافذة المغلقة .. لكن لا توجد من هذه النظريات حتى اليوم نظرية واحدة تستطيع ان تفسر ما حدث تفسير علمي بحت ..
كل الذي يستطيعون ان يشيرون اليه انه كان هناك بداية من عدم .. فيه شئ حدث ..
اين جاءت هذه البداية ؟؟؟؟!!!!!! علميا هم لا يدرون ..


لكننا ندري ................جاءت هذه البداية ..... من حرفين .................

من قول الله تعالى ( كن ) فبدأت ... بدأ كل شي من هذين الحرفين ...




د / طارق السويدان جزاه الله خير ا


كونوا بخير

غالين



أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع





الساعة الآن 01:21 AM.
معجبوا منتديات الوليد بن طلال