صور مشاهير - صور فنانين - اخبار الفن - صور فنانات صور مشاهير العرب ، صور مشاهير ، صور مشاهير الفن ، صور مشاهير الغناء ، صور مشاهير السينما ، صور امراء ، صور الوليد ، صور واخبار المشاهير , صور مشاهير , صور فنانين , اخبار الفن , صور فنانات

رياض.. أكثر من مجرد ابن لوردة وبفضله لم تندم على زواجها الأول

رياض.. أكثر من مجرد ابن لوردة وبفضله لم تندم على زواجها الأول

لعب دور المستشار الإعلامي والمرافق لها في كل السفريات والحفلات

رياض.. أكثر من مجرد ابن لوردة وبفضله لم تندم على زواجها الأول!

قادة بن عمار


2012/05/19 (آخر تحديث: 2012/05/19 على 18:34)
رياض.. أكثر مجرد لوردة وبفضله وردة رفقة ابنها رياض تصوير: (الأرشيف)


رياض.. أكثر مجرد لوردة وبفضله اللحظات الأخيرة في حياة وردة.. ودعت النيل، اشتاقت للجزائر وحنّت لبليغ!




قصة وردة مع ابنها رياض جميلة جدا، وموجعة جدا في الآن ذاته.. فرياض كان مع وداد ثمرة زواج تقليدي مع عسكري وصفته وردة بأنه "صارم جدا وبارد المشاعر، حتى في حياته الزوجية" طلب مني بمجرد الزواج أن أتوقف عن الغناء، وظللت كل سنة أحاول إقناعه بأن الموسيقى ليست حرام لكنه ظل عسكريا خارج البيت وداخله، حتى عندما تولى مهمة مدنية في وزارة الاقتصاد بالحكومة التي تلت الاستقلال". رياض بحسب تعبير والدته: "الأقرب لي وهو حياتي كلها، إنه أقرب حتى من وداد، فهذه الأخيرة اختارت الاستقلال بحياتها مبكرا، لكن رياض ظلّ ملازما لي طول العمر، إنه يحسن التعبير عن حاجته لي كأمّ حتى بعدما كبر وتزوج وأنجب".. هكذا تتحدث أميرة الطرب عن ولدها في برنامج "هذا أنا" والذي كان آخر برنامج مطول تسجله عن حياتها لقناة الأم بي سي.. وعندما سئلت وردة عن ابنتها وداد، لم تجب، لكنها فضلت القول: "إنها ابنتي، تكلمت معها كثيرا، حاولت التأثير عليها لكنني أعترف بالفشل، وهذه العيون المنتفخة سببها الدمع الذي ذرفته على وداد طول حياتي!"

صاحبة "العيون السود" روت أيضا حكايتها مع الزمان فقالت : "عندما عدت إلى القاهرة، وانشغلت بالفن والنجاح، وتزوجت بليغ، كنت أعلم جيدا أنني ظلمت معي رياض ووداد.. حاولت فيما بعد أن أزورهما كل صيف، وأقضي معهما وقتا أطول، وبليغ كان منزعجا بعض الشيء من ذلك، حتى هرب رياض من أبيه إلى أمريكا، أين درس هنالك 3 سنوات، ثم عاد إلى حضني في مصر، ويومها هاتفت زوجي السابق لأقول له: رياض معي، وهو شخص ناجح ومتفوق في دراسته.. وكأنني كنت أريد الانتقام منه بسبب إبعاده لأبني عني قائلا أنني سأفسد عليه أخلاقه ودراسته!"
أكثر شيء يوجع رياض في هذه اللحظات، أنه استقبل جثمان والدته مثل الآخرين في المطار.. لم يقبلها القبلة الأخيرة، ويحضن جسمها البارد.. وهو الذي ظل حتى أنفاسها الأخيرة ابنا وفيا، ومستشارا إعلاميا، ورفيقا لها في كل السفريات، سواء للعلاج أو لإقامة الحفلات.. وكان سببا مباشرا في اقتناعها بالبقاء في الجزائر بعد كل تلك السنوات التي صنعت فيها مجدها الفني الطويل، لأنه لا تراب أحن علينا في نهاية المطاف من تراب الوطن!



اللحظات الأخيرة في حياة وردة.. ودعت النيل، اشتاقت للجزائر وحنّت لبليغ!
تروي نجاة، المقربة من وردة، ومرافقتها على الدوام اللحظات الأخيرة من حياة أميرة الطرب العربي فتقول"كان الجو جميلا في القاهرة، هنا لا حديث سوى عن الثورة والرئاسيات، وحرب تصفية الفلول.. استنشقت وردة رائحة النيل للمرة الأخيرة، وظلت تخاطب النهر الجميل بلغة العيون، من شقتها في 67 شارع المنيل.. وكأنها تودعه دون أن تدري.. ثم توجهت لمرقدها، حيث تحافظ منذ فترة على القيلولة، وهي التي قاومت الموت أكثر من مرة، فلم يأخذها حين أجرت عملية جراحية في القلب مرتين، أو اضطرارها لزراعة كبد ثم إصابتها بجلطة في الساق.. نامت وردة، ولم تستيقظ إلا بعد ساعات.. كانت السابعة بتوقيت القاهرة حين سمعت نجاة وردة وهي تناديها، وحسب روايتها دوما، فقد نهضت الراحلة من فراشها مفزوعة نحو الحمام، بغرض غسل وجهها، أصيبت بإغماء واختناق، ضربت رجلها في باب الحمام، ثم سقطت، وقبل أن تفقد القدرة على النطق والتنفس، قالت أنها تريد رياض، والسفر إلى الجزائر حالا.. أدركت وردة أن ساعتها حانت.. كانت جميع تلك المؤشرات توحي أن القلب الذي خضع للجراحة الدقيقة مرتين قرر التوقف عن النبض.. قبلها بأيام تحدثت وردة للأهرام، ومما قالته جملة موجعة.. اشتقت لبليغ..إنه اشتياق الأرواح، وحنين الحي لأحبابه الذين رحلوا.. وردة التي روت حكايتها مع الزمان في أغنية شهيرة، فضلت الانسحاب من دنيانا على خجل، وهي وحيدة دون أن تجد ابنها رياض أو ابنتها التي تشبهها كثيرا وداد إلى جانبها.. اتصلت نجاة بأحد الأطباء جاء على الفور، لكن.. لكل أجل كتاب.. فارقت وردة الدنيا التي مثلت لها فيلما بعنوان "ليه يا دنيا" وسقطت آخر أوراق الورد مثلما هو عنوان مسلسلها التلفزيوني الأخير.. أخبرت نجاة السفارة الجزائرية بالقاهرة، ونقلت الفاجعة تلفونيا لرياض ووداد..تأخر كلاهما بسبب وجودهما في الجزائر، لكن الفنانة الأولى التي حضرت بيت وردة، كانت صديقتها الحميمة نبيلة عبيد.. تخلت هذه الأخيرة عن لباس شخصيتها في المسلسل الذي تصوره حاليا "كيد النسا" أخذت المصحف، وضعت قبلة على جبين وردة، وقرأت بصوت خافت.."إنا الله وإنا إليه راجعون"..


افتراضي رد: وبفضله لم تندم على زواجها الأول!

لهذه الأسباب حضرا الجنازة ورفضا الإدلاء بأي تصريح

أول أغنية للجسمي "بودعك" ووردة قالت لصابر الرباعي "أنت ابني"

ب. عيسى
لا توجد كلمات دلالية لهذا المقال

2012/05/22 (آخر تحديث: 2012/05/22 على 20:42)
الفنان الإماراتي الشهير حسين الجسمي






طبّق الفنان الإماراتي الشهير حسين الجسمي والفنان التونسي الكبير صابر الرباعي التقاليد العربية الإسلامية المعروفة في مراسيم تشييع جنازة الفنانة وردة الجزائرية عندما حضرا في صمت وقدما تعازيهما وسافرا في صمت من دون أن يقوما بأي عمل آخر، ولو كان تصريحا إعلاميا، لأن واجب العزاء لا يزيد عن الدعاء للميت وطلب الصبر لأهله، والجزائريون أيضا في عاداتهم إذا سافروا لتقديم العزاء لا يقومون بأي شيء في مدينة الميّت، ولا يزورون حتى أقاربهم إن كانوا يسكنون في تلك المدينة، وسيظل الجمهور الجزائري، وخاصة الديوان الوطني للثقافة والإعلام يتذكر ما قام به الفنانان الكبيران اللذان ازدادا مقاما بعد أن أوقفا كل أعمالهما وقاما بواجب العزاء، رغم أن الفنان الإماراتي حسين الجسمي البالغ من العمر 34 سنة لم يزر الجزائر إلا مرتين، وكان ضيفا على الكازيف، ومهرجان تيمڤاد، بينما زار صابر الرباعي الجزائر عدة مرات وغنى الصائفة الماضية في مهرجان جميلة وفي قسنطينة وفي الجزائر العاصمة.

ومن المفارقات أن حسين الجسمي اشتهر عام 2002 بألبوم بعنوان "بودعك"، وكان يقول أن عنوان الأغنية مطابق لعنوان آخر أغاني وردة من تلحين بليغ حمدي، وقال دائما أنها أحسن صوت ألهمه الغناء، وشجعته عندما أسس مع أشقائه صالح وجمال وفهد فرقة موسيقية، أما صابر الرباعي فكان يسميها أمي بعد أن قالت له عام 2002 في مهرجان تيمڤاد أنها تحس بأنه ابنها، صابر رباعي البالغ من العمر 47 سنة حضر في تيمڤاد 2002 مرتين في نفس المهرجان، وعاد في الاختتام من أجل وردة التي كانت ضيفة شرف عندما أدى ثنائية مع أصالة لأغنية علي جرى، ولكنه أصر وحضر العزاء، وغابت أصالة رغم أن وردة أيضا وصفتها بابنتها.

افتراضي رد: رياض.. أكثر من مجرد ابن لوردة وبفضله لم تندم على زواجها الأول

فلّة عبابسة.. أمل بوشوشة.. أمل ماهر وسلاف فواخرجي:

من تمثل دور أميرة الطرب في مسلسل "وردة"؟

السعيد خبيزي

2012/05/22 (آخر تحديث: 2012/05/22 على 20:42)
امل بوشوشة تصوير: (ح.م)


3



تركت بستان الورد بلا ورد.. وتساقطت أوراق الورد.. واختفى عطر الربيع.. وبدون وداع ودعتنا.. "الوداع.. ما بقيتش أخاف في الدنيا دي.. غير من الوداع"... "وبودعك.. وبودع الدنيا معك"..

وبعد أن شغلت الدنيا بصوتها، ها هي تشغلها بمن ودّعها كما يليق، وبمن أحبها كما تستحق؟ وبمن سيمثل دورها في الأفلام والمسلسلات، كما عاشته هي في الواقع..
الجزائريون والمصريون الذين جمعتهم وردة -رحمها المولى تعالى -، باسم وصوت من قلب الجزائر، ونغم وكلمات من قلب مصري، وردة التي كانت همزة وصل، وكأنّ الجزائر ومصر بلد واحد، سافرت بلا رجعة، وعادت بعد القصور والأضواء والشهرة، في صندوق صامت. وردة رحمها المولى تعالى، بكوها هناك.. وبكوها هنا.. لكن كان هناك شيء ما يحدث.. لم نر الفنانين الكبار ونجمات الزمن الجميل.. لا فاتن حمامة.. ولا نجاة الصغيرة.. ولا فيرروز.. ولا صباح.. ولا ميادة الحناوي.. ولا سميرة توفيق.. ولا نورة الجزائريّة.. مريضات؟!.. غائبات؟! ظروفهن منعتهن؟!.. وكيف تمنعهن الظروف لوداع من عاشت بينهن زمنا جميلا، ولا تمنعهن الظروف عندما يعدن للأضواء، مع بريق الأضواء أو التكريم أو الدراهم والدنانير؟!.. ميادة لم تنس حقدها.. ونجاة تجاهلتها.. وفاتن حمامة صمتت مثل أبي الهول.. وفيروز صمتت مثل آثار بعلبك...
وهنا في الجزائر.. لم نر آلاف المعجبين الذين صفقوا لها في السبعينات، عندما غنّت "أدعوك يا أملي.. وأهتف من بعيد.. أنا لم أزل للحيب الوحيد"، أيام الراحل هواري بومدين، تلك الشهيرة بـ"عدنا إليك يا جزائرنا الحبيبة"، التي لحنها بليغ حمدي، وكتبها الراحل صالح خرفي الذي لا يعرفه الكثير من الجزائريين، تلك القصيدة التحفة، التي عشقها الملايين من العرب... ولم نر آلاف المعجبين، ممن صفقوا لها عندما غنت "عيد الكرامة"، أيّام الشاذلي بن جديد.. ولم نر من صفقوا لها في الأعوام الأخيرة، عندما غنت "بلادي أحبك"، من إلياذة الجزائر لـ"مفدي زكرياء"، الذي هو الآخر سافر منسيا.. الكلّ صمت.. بينما غردت بلابل قليلة، أغاريد حزينة.. وبكتها إلهام شاهين، ونبيلة عبيد، أكثر مما بكتها فناناتنا.. ولم نر من كبيرات الفن سوى المطربة سلوى وفريدة صابونجي وغيرهما يطلقن آهة مؤلمة، في ظلّ تعتيم غريب..
ومن جهة أخرى.. نجمات يتحدثن عن مسلسل أو فيلم عن "وردة"، هذا يرشح فلّة عبابسة، وذاك يرشّح أمل بوشوشة، وهذا يرشح آمل ماهر أو سلاف فواخرجي، والآخر يتحدّث عن سلمى غزالي.. والشيء الوحيد الذي بقي مثيرا للدهشة، أنّ التي لم تنسانا في زمننا "النوفمبري" و"زمننا الجويلي".. نسيناها كما لم ننس أحدا من قبل.. فمن يدافع عن نفسه؟.. فوردة الجزائريّة.. أيها الجزائريون.. تتهمنا جميعا..

افتراضي رد: رياض.. أكثر من مجرد ابن لوردة وبفضله لم تندم على زواجها الأول

سجلتها باللهجة اللبنانية وصورت معظمها في الجزائر لتصدر في عيد الاستقلال

"أيامي" آخر ما غنت وردة.. وحرب النجوم تشتعل للاستحواذ على 3 أعمال أخرى

قادة بن عمار


2012/05/22 (آخر تحديث: 2012/05/22 على 20:42)



2



كشف الملحن اللبناني البارز بلال الزين عن تفاصيل الأغنية التي تعدّ آخر ما سجلت الفنانة الراحلة وردة الجزائرية، قائلا لدى استضافته في برنامج "سيرة وانفتحت" على شاشة قناة المستقبل، إن الجمهور سيذرف الدمع عند سماعه هذه الأغنية التي مثلت لأميرة الطرب العربي إنجازا عظيما، وتوقعت من خلالها عودة قوية للساحة الفنية، علما أن هذه الأغنية الأخيرة تضاف لثلاث أخرى، لم تتمكن وردة من تسجيلها، ضمن المشروع الفني الكبير الذي أرادت أن يشكل ضربة مؤثرة في السوق، لكن الموت كان أسرع من كل الخطط التي وضعتها صاحبة "بتونس بيك".

الأغنية التي تحدّث عنها بلال الزين، وقام بتلحينها وتوزيعها، جاءت تحت عنوان "أيامي" وقد كتبها الشاعر البارز عساف، فيما سجلتها وردة في القاهرة قبل فترة قصيرة، كما أنها شرعت بتصويرها في الجزائر، وتحديدا بولاية بجاية، تحت إدارة المخرج الشاب مؤنس خمار الذي تحفظ عن أسرار الفيديو الكليب الأخير الذي تظهر فيه وردة، علما أن ملاّك هذه الأغنية في الوقت الراهن، هم عائلة الفقيدة، نتيجة خلاف بينها وبين شركة روتانا للصوتيات والمرئيات، وهو الخلاف الذي يفسر برودة الشركة التي يمتلكها الأمير السعودي الوليد بن طلال في توديع وردة، حيث لم توفد أي ممثل لها إلى الجنازة. ومما قاله بلال الزين، إنّ وردة اختلفت مع روتانا قبل طرح ألبومها الأخير "اللي ضاع من عمري" ووافقت على مضض في إصدار هذا الأخير دون الأغاني الأربع التي كان من المزمع تسجيلها مع بلال الزين، وحسب معلومات الشروق، فإن أميرة الطرب العربي كلمت الزين تلفونيا وقالت له بحسرة: "أنا مضطرة لطرح الألبوم دون أغانيك بسبب توقيعي على العقد مع روتانا، لكنني في الألبوم المقبل، سأتولى مسألة الإنتاج بنفسي".
أما عن أسباب اتخاذ هذا القرار الخطير الذي لم يسعف القدر وردة على تنفيذه، فهو غضبها الشديد من روتانا، وأيضا إيمانها بالأغاني الأربع التي لحنها بلال الزين، وتنقسم إلى اثنتين باللهجة اللبنانية، واثنتين بالمصرية، علما أن قصة إعجاب وردة بألحان بلال الزين تعود إلى سماعها لأغنيته التي قدمها للنجم فضل شاكر بعنوان "افترقنا"، حيث قالت وردة في حوار نشرته مؤخرا جريدة الأهرام: "إنها ستموت إن لم تغن من ألحان هذا الفنان اللبناني العبقري"، وهو ما كان، حيث لن تحتفل الفنانة الكبيرة بإصدار هذه الأغنية المقرر خروجها للعلن يوم عيد الاستقلال الخمسين للجزائر، حسبما يؤكد بلال الزين دوما.
وإذا كانت أغنية "أيامي" قد وضعت عليها وردة صوتها لتعد آخر عمل ستظهر به، وتودّع من خلاله جمهورها، فإن بقية الأغاني الثلاث قد أثارت حربا غير معلنة بين كثير من النجمات اللواتي تسرب لهن خبر رحيل وردة تاركة وراءها ثلاث أغان. وفي هذا الصدد، اعترف بلال الزين أنه لا يرى أفضل من الفنان جورج وسوف للحصول على هذه التركة، ومن بعده الفنانة شيرين عبد الوهاب، حتى وإن عاد وقال إن القرار بيد عائلة الراحلة، علما أن ابنها رياض سبق له التعبير عن إعجابه بصوت الفنانة آمال ماهر، ولا أحد يعرف إن كان تقديره لصوت هذه الفنانة المصرية كفيلا أو لا، بمنحها الضوء الأخضر لأداء الأغاني التي اختارتها وردة بعناية ورحلت دون أن تؤديها.

افتراضي رد: رياض.. أكثر من مجرد ابن لوردة وبفضله لم تندم على زواجها الأول



أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع





الساعة الآن 08:22 AM.
معجبوا منتديات الوليد بن طلال