العودة   منتديات الوليد بن طلال > صور رومنسيه - صور مضحكه - العاب كتابيه - صور × صور - صور مشاهير - صور حب - صور قلوب - صور حروف > منتدى المواضيع المكررة

منتدى المواضيع المكررة ينقل هنا كل المواضيع المكررة أو عديمة الفائدة

ماهو حكم ممارسة الجنس من الدبر

افتراضي رد: ماهو حكم ممارسة الجنس من الدبر


قد ثبت أن عمر رضى الله عنه جاء إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله هلكت . قال : "وما أهلكك ؟ " قال حوّلت رحلي الليلة . فلم يرد عليه الرسول صلى الله عليه وسلم شيئاَ ، فأنزلت على رسول الله هذه الآية : { نسائكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم } [البقرة : 223] ، قال " أقبل ، وأدبر ، واتق الدبر والحيضة " [ أحمد (1/297) والترمذي (2980) وحسنه ، والنسائي في عشرة النساء (94) عن ابن عباس . صحيح الترمذي (2381) ] وكذلك ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم في قوله تعالى : { نسائكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم } يعني < صماما واحداَ > [ الترمذي ( 2979) وحسنه. عن أم سلمة . صحيح الترمذي (2380) ] أي : الفرج . وعن ابن عباس رضي الله عنهما : أن اليهود ، والأنصار كانوا لا يأتون النساء إلا على حرف ، وذلك أستر ما تكون المرأة ، وكان هذا الحي من قريش يشرحون النساء شرحا منكرا ، ويتلذذون منهن مقبلات ، ومدبرات ، ومستلقيات. فلما قدم المهاجرون المدينة تزوج رجل منهم امرأة من لأنصار ، فذهب يصنع بها ذلك ، فأنكرت عليه ، وقالت : إنما كنا نؤتى على حرف ، فاصنع ذلك ، وإلا فاجتنبني .حتى شرى – أي انتشر أمرهما ، فبلغ ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فأنزل الله عز وجل : { نسائكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم } أي : مقبلات ، ومدبرات ، ومستلقيات- < يعني بذلك موضع الولد > [ أبو داود (2164) عن ابن عباس . صحيح ابي داود (1895) وكذلك عن جابر رضي الله عنه : أن اليهود كانت تقول : إذا جامع الرجل أهله في فرجها من ورائها ، كان ولده أحول . فأنزل الله سبحانه وتعالى { نسائكم حرث لكم فأتوا حرثكم أنى شئتم } [ البخاري (4528) ومسلم (1435) عن جابر . فللرجل أن يأتي زوجته كيف شاء ، وعلى أي هيئة يحب ، مقبلة ، أومدبرة ، أو مستلقية ، بشرط أن يكون ذلك في الفرج ، الذي هو موضع الحرث .

الأدب السابع : اجتناب الدبر :


فيحرم على الرجل أن يأتي امرأته في دبرها ، فإنه ليس موضع الحرث ، وهو خلاف الفطرة ، ولا فائدة فيه , وقد قال صلى الله عليه وسلم : " إتيان النساء في أدبارهن حرام "[النسائي في عشرة النساء عن خزيمة بن ثابت : السلسلة الصحيحة ( 873) صحيح الجامع (126) ]. وقال أيضا صلى الله عليه وسلم : " إن الله لا يستحي من الحق ، لا تأتوا النساء في أدبارهن " [ أحمد (5/213) وابن ماجة (1924) والنسائي في عشرة النساء (105:99) عن خزيمة . صحيح ابن ماجة (1561) ]، وقال أيضا صلى الله عليه وسلم : " من أتى كاهناَ فصدقه بما يقول ،أو أتى امرأة حائضاَ ، أو أتى امرأة في دبرها ، فقد برىء مما أنزل على محمد " [ أحمد (2/476،408) وأبوداود (2904) والترمذي( 135) وابن ماجة (639) والدارمي (1/259) والنسائي في عشرة النساء (134) عن أبي هريرة ، صحيح الجامع (5942) ، وقال صلى الله عليه وسلم : " لا ينظر الله إلى رجل جامع امرأته في دبرها " [ابن ماجة ( 1923) والنسائي في عشرة النساء ( 131:129) عن أبي هريرة . صحيح ابن ماجة ( 1560) ، فعلى المسلم أن يتقي الله تعالى ، ولا يأتي هذه الفعلة الشنيعة ، تقليدا لأهل الكفر والفجور وغيرهم ، والمقصود بالإتيان في الدبر الجماع في موضع الغائط ، فهذا لا يجوز أبداَ . لكن يجوز الاستمتاع بها من جهة الأرداف دون إيلاج في الدبر ، نص على ذلك بعض اهل العلم .



المقدم
طالما تحدثنا عن الدبر هناك من يجبر زوجته على ذلك، وأو يطلب منها ذلك أو يقوم بفعل ذلك، هل هناك عقاب طالما أن هناك تأكيد رباني على أن يأتي الرجل زوجته بأي شكل كان طالما أن هذا يمتعه ويمتعها، وطالما أنه في القبل؟

القرضاوي
الآية الكريمة هذه خرج منها العلماء بتحريم الإتيان في الدبر إذا كان المقصود الجماع في الدبر، أما إذا كان بالاستمتاع دون الجماع فهذا كما حدث في الحيض، فالله تعالى يقول (ويسألونك عن المحيض قل هو أذى فاعتزلوا النساء في المحيض ولا تقربوهن) وجاء الحديث يفسِّر هذا أيضاً أنه اصنعوا كل شيء إلا النكاح، كان لليهود أيضاً من طريقتهم أن المرأة إذا حاضت لا يساكنونها، يعني الشخص يذهب بعيداً عنها، ينام في حجرة وهي في حجرة، لا يأكل منها ولا يشرب من مكانها، وظل هذا عند بعض المسلمين، على خلاف النصارى ليس عندهم أي شيء ممنوع في هذا فكانوا يجامعونها وهي حائض،فالإسلام جاء وقال: اترك الجماع في موضع الحيض أي في الفرج، والباقي مسموح به فيما دون ذلك، فكل شيء بعيداً عن الفرج يستمتع به.

المقدم
قبل أن نصل قضية الحيض، قضية الإتيان في الدبر هل هناك حكم شرعي في هذا الأمر، هناك من يقول أن المرأة تصبح طالق لو أتاها زوجها في دبرها؟

القرضاوي
لا .. لا تصبح طالق، وإنما قال بعض الفقهاء أن من حق القاضي إذا عرف أن زوجين يفعلان ذلك أن يطلِّق المرأة من زوجها، إنما ليس بمجرد الإتيان يتم الطلاق، وعلى المرأة أن ترفض هذا لأن المرأة السوية لا تتلذذ بهذا، قد تتضرر وتتأذى، والقرآن قال عن المحيض (قل هو أذى) فكيف بالمكان الذي أصله موضع قذارة بطبيعته، وبعض الصحابة سيدنا عبدالله بن عمرو سماه اللوطية الصغرى لأنه أشبه بعمل قوم لوط، فهو يذكِّر بهذه الفاحشة التي أهلك الله بها قوماً وما خلق الله المرأة لمثل هذا، فهذا ضد الفطرة التي فطر الله الناس عليها، ولذلك جاء في عدد من الأحاديث وإن كان فيها شيء من الضعف ولكن يقوي بعضها بعضاً، وبعضها ثابت بأحاديث موقوفة عن عباس ابن عباس وعن ابن عمرو، والأحاديث الموقوفة في هذا لها حكم الرفع "إن الله لا ينظر من أتى امرأته في دبرها"، "ملعون من أتى امرأته في دبرها"، "اتق الحيضة والدبر"، عدد من الأحاديث حول هذا الموضوع كلها تؤكد تحريم هذا الأمر، فلو أن رجلاً طلب من امرأته هذا يجب عليها أن ترفض وأن تقول له أن هذا لا يجوز، وأن هذا حرام.



المقدم
فيما يتعلق بالحيض، إذا نزلت بالرجل الشهوة وزوجته حائض هل وُضِع ما يمكن أن يقضي به الرجل شهوته دون أن يجامعها جماعاً مباشراً؟

القرضاوي
يجتنب الفرج فقط ويستمتع بها، هذا ما تميز به الإسلام عن اليهودية وعن النصرانية، فالنصرانية تجيز الجماع ولكن الإسلام يمنع هذا، اليهودية تمنع أي قرب من المرأة، حتى بقي هذا في الإسلام حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لعائشة ذات مرة "ناوليني هذه الخمرة" يعني الغطاء، فقالت له: يا رسول الله إني حائض، فقال لها "إن حيضتك ليست في يدك" فهذا من بقايا تأثير اليهودية، وبعد ذلك قالت: كنت أشرب من القدح الذي يشرب منه رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان يشرب من ورائي، وكان يضع فاه موضع فيَّ وأنا حائض، من مؤانسة النبي صلى الله عليه وسلم لعائشة أن يشرب من مكان شربها وهذا نوع من المؤانسة، كما جاء في الحديث "إن الرجل ليؤجر في كل شيء حتى في اللقمة يضعها في فم امرأته" فهذا نوع من المؤانسة، فهو يؤجر على هذا، لأنه يريد أن يُدخل السرور على امرأته ويزيد الرابطة بينهما، ويوثق المودة بينهما فهو مأجور على كل هذا كله.

افتراضي رد: ماهو حكم ممارسة الجنس من الدبر

من المفروض اغلاق الموضوع وحذفه

افتراضي رد: ماهو حكم ممارسة الجنس من الدبر

كيوته.............
أنتي ذكيه بطرحك لهذا الموضوع الذي تعرفين حكمه عقلياً أنا متأكد.بس تريدين اعلى عدد من الردود.
بس ترا الموضوع جريئ جداً خصوصأ من أنثى.
والله ضاق صدري من ردودك ومناقشتك للموضوع.
الله لا يكثر من امثالك.

بارك الله في بقية الأعضاء.

افتراضي رد: ماهو حكم ممارسة الجنس من الدبر

المغربيات مايستحون موضوع مقزز مثل الكاتبه الموضوع
ارجو الحذفففففففففففففففف

mowr 
افتراضي رد: ماهو حكم ممارسة الجنس من الدبر

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


المكان الطبيعي للإجابة عن هذا السؤال هو باب الفتوى قبل ان يكون باب الطب ،
لأن القضية أولاً وأخيراً

قضية شرع ودين أمرنا ربنا بالتزامه، وفعل أوامره واجتناب نواهيه، ولكن دعونا نطرق الأمر من بابين آخرين،

من الباب النفسي ...
ومن الباب الطبي ...
ومن ثم نتطرق لباب الدين في آخر الموضوع ...

أما من الباب النفسي

فحتى المراجع الغربية اعتبرت هذا الأمر من الشذوذ في الممارسة إذا كان هو المصدر الرئيسي للاستمتاع أكثر من الطريقة الطبيعية في الإتيان، ولكن هذه المراجع لم تمانع من وجود هذه الممارسة كسبيل من سبل الملاعبة والمداعبة، بشرط ألا يكون هو السبيل الأصلي في الإتيان، وما كان هذا إلا بناء على معرفتهم بالآثار النفسية الضارة لهذا الفعل، من حيث كونه إتيان في مكان الأذى، ونوع من أنواع التحقير للمرأة وازدرائها؛ لأن أصل العلاقة الجنسية السوية التفاعل بين الزوجين وتبادل الأحاسيس بينهما، واستمتاع كل طرف بالآخر، وإشباعه، أما الإتيان في الدبر فإن الأمر لا يعدو عن كونه استمتاع للرجل ولا شيء من ذلك بالنسبة للمرأة.

وأما الباب الطبي

فقد أثبتت الدراسة المبنية على الواقع أن الإتيان في الدبر يسبب ارتخاء في عضلات الدبر، وتوسيعاً له، وهذا يؤدي إلى عدم التحكم الكامل بهذا المكان مما يصل إلى خروج النجاسة غير الإرادي، وما سيتتبعه ذلك من قذارات وعدم طهارة، إضافة إلى الأمراض التي تصيب الطرفين والإيدز أشهرها في أيامنا.

وننقل لكم الفتوى الشرعية
في حكم هذا الفعل لـ "د. يوسف القرضاوي".

ذهب العلماء إلى تحريم الإتيان في الدبر إذا كان المقصود الجماع في الدبر، أما إذا كان بالاستمتاع دون الجماع فهذا كما حدث في الحيض،
فالله تعالى يقول ( ويسألونك عن المحيض قل هو أذى فاعتزلوا النساء في المحيض ولا تقربوهن )، وجاء الحديث يفسِّر هذا أيضاً أن اصنعوا كل شيء إلا النكاح، كان لليهود أيضاً من طريقتهم أن المرأة إذا حاضت لا يساكنونها، يعني أن الشخص يذهب بعيداً عنها، ينام في حجرة وهي في حجرة، لا يأكل معها ولا يشرب من مكانها، وظل هذا عند بعض المسلمين، على خلاف النصارى ليس عندهم أي شيء ممنوع في هذا، فكانوا يجامعونها وهي حائض، فالإسلام جاء وقال: اترك الجماع في موضع الحيض أي في الفرج، والباقي مسموح به فيما دون ذلك، فكل شيء بعيداً عن الفرج يستمتع به.
قال بعض الفقهاء أن من حق القاضي إذا عرف أن زوجين يفعلان ذلك أن يطلِّق المرأة من زوجها، إنما ليس بمجرد الإتيان يتم الطلاق، وعلى المرأة أن ترفض هذا لأن المرأة السوية لا تتلذذ بهذا، قد تتضرر وتتأذى، والقرآن قال عن المحيض ( قل هو أذى ) .
فكيف بالمكان الذي أصله موضع قذارة بطبيعته، وبعض الصحابة ومنهم سيدنا عبدالله بن عمرو – رضي الله عنه - سماه اللوطية الصغرى لأنه أشبه بعمل قوم لوط، فهو يذكِّر بهذه الفاحشة التي أهلك الله بها قوماً وما خلق الله المرأة لمثل هذا، فهذا ضد الفطرة التي فطر الله الناس عليها؛ ولذلك جاء في عدد من الأحاديث وإن كان فيها شيء من الضعف ولكن يقوي بعضها بعضاً، وبعضها ثابت بأحاديث موقوفة عن ابن عباس وعن ابن عمرو، والأحاديث الموقوفة في هذا لها حكم الرفع
" إن الله لا ينظر إلى من أتى امرأته في دبرها ".
" ملعون من أتى امرأته في دبرها ".
" اتق الحيضة والدبر "،
وغير ذلك من الأحاديث حول هذا الموضوع كلها تؤكد تحريم هذا الأمر، فلو أن رجلاً طلب من امرأته هذا يجب عليها أن ترفض وأن تقول له أن هذا لا يجوز، وأن هذا حرام.

وهكذا يتبين بوضوح الضرر المتحقق من هذا الفعل، هذا مع عدم إغفالنا للقيم والثوابت التي يبنى عليها مجتمعنا، والتي يجب أن ننطلق منها، لأن سؤال "لماذا" إذا طرح بغير قيود أو حدود فلن يستقيم في هذا العالم حجر على حجر، وبذلك يكون السؤال المطروح ليس "لماذا" ولكن: هل نحن مؤمنون بهذه الثوابت والقيم، ومؤمنون بأوامر ربنا وشرعه، أم لا ؟



الكلمات الدلالية (Tags)
ممارسة, ماهو, الخبر, الجنس, حكم
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صور فتاة بولندية تريد ممارسة الجنس مع مع 100 ألف مصري 2013 اسيرالغرام اخبار الصحف - سبق - حوادث - كوارث - جرائم احداث عالميه - غرائب - عجائب 2 05/10/2013 06:48 PM




الساعة الآن 06:36 AM.