اسلاميات - الإسلام اليوم - طريق الاسلام - مواضيع اسلاميه اسلاميات - الإسلام اليوم - طريق الاسلام - مواضيع اسلاميه - قنوات اسلاميه - مكتبات اسلاميه - احاديث - فتاوى - اقسام اسلاميه يهتم بشؤون الاسلام والمسلمين والقضايا الاسلامية

موسوعة الأخلاق الإسلامية متجددا بأمر الله

افتراضي رد: موسوعة الأخلاق الإسلامية متجددا بأمر الله




متجددا بأمر الله



تقسيم الأخلاق باعتبار علاقاتها


تنقسم الأخلاق باعتبار علاقاتها إلى أربعة أقسام:
القسم الأول
ما يتعلق بوجوه الصلة القائمة بين الإنسان وخالقه
والفضيلة الخلقية في حدود هذا القسم تفرض على الإنسان
أنواعًا كثيرة من السلوك الأخلاقي
منها الإيمان به لأنه حق
ومنها الاعتراف له بكمال الصفات والأفعال
ومنها تصديقه فيما يخبرنا به، لأن من حق الصادق تصديقه
ومنها التسليم التام لما يحكم علينا به، لأنه هو صاحب الحق
في أن يحكم علينا بما يشاء.
فكل هذه الأنواع من السلوك
أمور تدعو إليها الفضيلة الخلقية.
أما دواعي الكفر بالخالق بعد وضوح الأدلة على وجوده
فهي حتمًا دواع تستند إلى مجموعة من رذائل الأخلاق
منها الكبر
ومنها ابتغاء الخروج على طاعة من تجب طاعته، استجابة لأهواء الأنفس وشهواتها، ومنها نكران الجميل وجحود الحق...
القسم الثاني: ما يتعلق بوجوه الصلة بين الإنسان وبين الناس الآخرين.
وصور السلوك الأخلاقي الحميد في حدود هذا القسم معروفة وظاهرة:
منها الصدق، والأمانة، والعفة
والعدل، والإحسان، والعفو
وحسن المعاشرة، وأداء الواجب، والاعتراف لذي الحق بحقه
والاعتراف لذي المزية بمزيته
والمواساة والمعونة، والجود
وهكذا إلى آخر جدول
فضائل الأخلاق التي يتعدى نفعها
إلى الآخرين من الناس.
أما صور السلوك الأخلاقي الذميم
في حدود هذا القسم فهي أيضًا معروفة وظاهرة:

منها الكذب، والخيانة، والظلم، والعدوان، والشح، وسوء المعاشرة، وعدم أداء الواجب
ونكران الجميل
وعدم الاعتراف لذي الحق بحقه
وهكذا إلى آخر جدول رذائل الأخلاق التي يتعدى ضررها
إلى الآخرين من الناس.
القسم الثالث
ما يتعلق بوجوه الصلة بين الإنسان ونفسه.
وصور السلوك الأخلاقي الحميد
في حدود هذا القسم كثيرة:

منها الصبر على المصائب
ومنها الأناة في الأمور، ومنها النظام والإتقان في العمل
ومنها عدم استعجال الأمور قبل أوانها، وكل ذلك يدخل في حسن إدارة الإنسان لنفسه
وحكمته في تصريف الأمور
المتعلقة بذاته.
وصور السلوك الأخلاقي الذميم في حدود هذا القسم تأتي على نقيض صور السلوك الأخلاقي الحميد.
القسم الرابع
ما يتعلق بوجوه الصلة بين الإنسان والأحياء غير العاقلة.
ويكفي أن تتصور من السلوك الأخلاقي الحميد في حدود هذا القسم
الرحمة بها، والرفق في معاملتها، وتأدية حقوقها الواجبة
أما الظلم والقسوة وحرمانها من حقوقها
فهي من قبائح الأخلاق
وفي هذا يقول الرسول صلى الله عليه وسلم فيما رواه البخاري ومسلم عن ابن عمر:
((عذبت امرأة في هرة حبستها حتى ماتت فدخلت فيها النار، لا هي أطعمتها وسقتها إذ حبستها، ولا هي تركتها تأكل من خشاش الأرض)) ...
ولابد من ملاحظة أن كثيرًا من الأخلاق لها عدد من الارتباطات والتعلقات
ولذلك فقد تدخل في عدد من هذه الأقسام في وقت واحد
إذ قد تكون لفائدة الإنسان نفسه وتكون في نفس الوقت لفائدة الآخرين وتكون مع ذلك محققة
مرضاة الله تعالى



تابع




افتراضي رد: موسوعة الأخلاق الإسلامية متجددا بأمر الله




متجددا بأمر الله



مكارم الأخلاق ضرورة اجتماعية




إن أي مجتمع من المجتمعات الإنسانية لا يستطيع أفراده أن يعيشوا
متفاهمين متعاونين سعداء
ما لم تربط بينهم روابط متينة من الأخلاق الكريمة.

ولو فرضنا احتمالًا أنه قام مجتمع
من المجتمعات على أساس
تبادل المنافع المادية فقط
من غير أن يكون وراء ذلك غرض أسمى
فإنه لابد لسلامة هذا المجتمع من خلقي الثقة والأمانة
على أقل التقادير.
فمكارم الأخلاق ضرورة اجتماعية
لا يستغني عنها مجتمع من المجتمعات
ومتى فقدت الأخلاق التي هي الوسيط الذي لابد منه لانسجام الإنسان مع أخيه الإنسان، تفكك أفراد المجتمع، وتصارعوا
وتناهبوا مصالحهم
ثم أدى بهم ذلك إلى الانهيار
ثم إلى الدمار.
من الممكن أن تتخيل مجتمعًا من المجتمعات انعدمت فيه مكارم الأخلاق كيف يكون هذا المجتمع؟!
كيف تكون الثقة بالعلوم، والمعارف، والأخبار، وضمان الحقوق لولا فضيلة الصدق؟!
كيف يكون التعايش بين الناس في أمن واستقرار، وكيف يكون التعاون بينهم في العمل ضمن بيئة مشتركة، لولا فضيلة الأمانة؟
كيف تكون أمة قادرة على إنشاء حضارة مثلى لولا فضائل التآخي، والتعاون، والمحبة، والإيثار؟
كيف تكون جماعة مؤهلة لبناء مجد عظيم لولا فضيلة الشَّجَاعَة في رد عدوان المعتدين وظلم الظالمين، ولولا فضائل العدل والرحمة والإحسان والدفع بالتي هي أحسن؟!
كيف يكون الإنسان مؤهلًا لارتقاء مراتب الكمال الإنساني إذا كانت أنانيته مسيطرة عليه، صارفة له عن كل عطاء وتضحية وإيثار؟

لقد دلت التجربات الإنسانية
والأحداث التاريخية
أن ارتقاء القوى المعنوية للأمم والشعوب ملازم لارتقائها في سلم الأخلاق الفاضلة
ومتناسب معه، وأن انهيار القوى المعنوية للأم والشعوب ملازم لانهيار أخلاقها، ومتناسب معه
فبين القوى المعنوية والأخلاق تناسب طردي دائمًا
صاعدين وهابطين.
وذلك لأن الأخلاق الفاضلة في أفراد الأمم والشعوب تمثل المعاقد الثابتة التي تعقد بها الروابط الاجتماعية
ومتى انعدمت هذه المعاقد
أو انكسرت في الأفراد
لم تجد
الروابط الاجتماعية مكانًا تنعقد عليه
ومتى فقدت الروابط الاجتماعية
صارت الملايين في الأمة المنحلة عن بعضها مزودة بقوة الأفراد فقط
لا بقوة الجماعة
بل ربما كانت القوى المبعثرة فيها بأسًا فيما بينها، مضافًا إلى قوة عدوها.
وإذا كانت الأخلاق في أفراد الأمم
تمثل معاقد الترابط فيما بينهم فإن النظم الإسلامية الاجتماعية تمثل الأربطة التي تشد المعاقد إلى المعاقد
فتكون الكتلة البشرية المتماسكة القوية
التي لا تهون ولا تستخذي.
وإذا أردنا أن نوضح بالأمثلة حقيقة
كون الأخلاق تمثل المعاقد التي تعقد بها الروابط الاجتماعية
تواردت علينا أمثلة كثيرة جدًا.
1- فلنأخذ فضيلة الصدق مثلًا من أمثلة مكارم الأخلاق.

إن الصدق بوصفه خلقًا ثابتًا في الفرد المسلم
معقد من معاقد الروابط الاجتماعية، تنعقد عليه ثقة المجتمع
بما يحدث به ويخبر عنه في مجال التاريخ والأخبار
وفي مجال العلوم المختلفة، وفي مجال المعاملات المادية والأدبية
وفي مجال العهود والوعود والمواثيق، وغير ذلك من مجالات.

ونستطيع أن نبني على هذه المقدمة

أنه متى انهارت في الفرد فضيلة الصدق انقطعت ما بينه وبين مجتمعه رابطة عظمى
وغدا الناس لا يصدقونه فيما يقول، ولا يثقون به فيما يحدث به
أو فيما يعد
فلا يكلون إليه أمرًا، ولا يعقدون بينهم وبينه عهدًا
ولا يواسونه إذا اشتكى لهم من شدة، لأنهم يرجحون في كل ذلك كذبه
بعد أن أمست رذيلة الكذب
هي الخلق الذي خبروه فيه، ...
2- ولنأخذ فضيلة الأمانة مثلًا من أمثلة مكارم الأخلاق.

إن الأمانة بوصفها خلقًا ثابتًا في الفرد المسلم معقد آخر من معاقد الروابط الاجتماعية
تنعقد عليه ثقة الناس بما يضعون بين يديه من مال أو سلطان
وبما يمنحونه من وجاهة وتقديم، وبما يكلون إليه من أمور عامة أو خاصة.
ونستطيع أن نبني على هذه المقدمة، أنه متى انهارت في الإنسان فضيلة الأمانة انقطعت ما بينه وبين مجتمعه رابطة من الروابط الاجتماعية، وغدا الناس لا يأمنونه على أي شيء ذي قيمة معتبرة لديهم، خاصًا كان ذلك أو عامًا، لأنهم يقدرون أنه سوف يسطو عليه لنفسه
بعد أن أمست رذيلة الخيانة هي الخلق الذي خبروه فيه.
3- ولنأخذ فضيلة العفة مثلًا من أمثلة مكارم الأخلاق.

إن العفة بوصفها خلقًا ثابتًا في الفرد المسلم معقد من معاقد الروابط الاجتماعية
تنعقد عليه ثقة الناس به في أعراضهم، وبهذه الثقة تأمنه الأسرة على عرضها إذا غابت
ويأمنه الجار على عرضه إذا ترك منزله، وتأمنه الزوجة إذا خرج إلى عمله أن لا يختان نفسه
والمرأة العفيفة كذلك تكون موضعًا للثقة بها عند الغيبة عنها.
ومتى انهارت في الإنسان فضيلة العفة لم يأمنه الناس على أعراضهم
ولم يأمنوه على بلادهم ومصالحهم العامة، لأنهم يقدرون
أن أعداءهم سوف يسهل عليهم
صيده من مغمز عفته المنهارة
ثم تسخيره في خدمة أغراضهم، وبذلك تنقطع ما بينه
وبين مجتمعه رابطة من الروابط الاجتماعية.
وهكذا نستطيع أن نقيس على هذه الأمثلة سائر مكارم الأخلاق
كالعدل، والجود، والوفاء
بالعهد والوعد، والإحسان
والعطف على الناس
وغير ذلك من فضائل الأخلاق.
وانهيار كل خلق من مكارم الأخلاق يقابله دائمًا انقطاع رابطة
من الروابط الاجتماعية
وبانهيارها جميعًا تنهار جميع المعاقد الخلقية في الأفراد
وبذلك تنقطع جميع الروابط الاجتماعية ويمسي المجتمع مفككًا منحلًا



تابع



افتراضي رد: موسوعة الأخلاق الإسلامية متجددا بأمر الله




متجددا بأمر الله



الفرق بين الأخلاق والصفات الإنسانية




كيف نفرق بين الأخلاق، والسلوك الإنساني؟

(لدى التدبر في السلوك الإرادي للإنسان نلاحظ أنه ينقسم إلى أنواع شتى:

1- فمنه ما هو أثر من آثار خلق في النفس محمود أو مذموم:

كالعطاء عن جود، والإمساك عن شح، والإقدام عن شجاعة، والفرار عن جبن، والإقبال عن طمع
والكف عن عفة، والاعتراف عن حب للحق، والإنكار عن كبر وإفراط في الأنانية
والإغضاء عن حلم، والتحمل عن صبر
وهكذا.
2- ومنه ما هو استجابة لغريزة من غرائز الجسد أو النفس الفطرية، ضمن حدود الحاجات الطبيعية لها:

كالأكل المباح عن جوع، والشرب المباح عن ظمأ، ومعاشرة الزوجة
عن طلب لذلك، والنوم عن حاجة إليه، والسعي في اكتساب الرزق
تلبية لداعي الفطرة
والاستمتاع المباح بالجمال
تلبية لطلب النفس
والترويح عن النفس بشيء
من مباحات اللهو واللعب
وأمثال ذلك.
3- ومنه ما هو استجابة إرادية لترجيح فكري:
كأن يرى الفكر مصلحة أو منفعة
في سلوك ما، فتتوجه الإرادة لممارسته، أصاب الفكر في ذلك أو أخطأ
كمعظم أعمال الناس اليومية
في وجوه الكسب وغيره.
وقد يرجع هذا في جذوره إلى تلبية
دافع من دوافع الغرائز الجسدية أو النفسية، أو إلى دافع أخلاقي
أو إلى غير ذلك.
4- ومنه ما هو من قبيل الآداب الشخصية
أو الاجتماعية
كآداب الطعام والشراب، واللباس والمشي، والنظافة والنظام
والآداب المتعلقة بالأناقة وإصلاح مظاهر الجسد
كتنظيف الشعر وترجيله، وتقليم الأظافر، وإزالة شعر الإبطين والعانة
وإبداء كل حسن وجميل احترامًا لأذواق الناس، وتكريمًا لهم
واسترضاء لمشاعرهم.
وربما يكون التزام بعض هذه الآداب أثرًا من آثار خلق في النفس محمود
وربما يكون إهمالها أثرًا من آثار خلق
في النفس مذموم.

5- ومنه ما هو طاعة للأوامر والتكاليف الربانية أو غير الربانية

وقد تكون هذه الأوامر والتكاليف ملزمة بسلوك أخلاقي، أو ملزمة بأعمال
هي من قبيل العبادات المحضة
أو بأعمال هي من قبيل الآداب
أو ملزمة بأعمال تحقق المصالح والمنافع للناس
أو غير ذلك مما يخالف ما سبق أو يناقضه.
ومن هذا النوع أوامر الشرائع ونواهيها
وأوامر السلطات الحاكمة ونواهيها
ونحو ذلك من الأوامر والنواهي.

6- ومنه ما هو من قبيل العادات
التي تتأصل في السلوك

وقد ترجع هذه العادات إلى موجه أخلاقي
أو موجه غرزي، أو موجه تكليفي
أو موجه اجتماعي، أو نحو ذلك
وقد لا تكون أكثر من ممارسات عبث استحكمت بالعادة.
7- ومنه ما هو من قبيل التقاليد الاجتماعية


التي تسري في سلوك الأفراد
بعامل التقليد المحض، أو بقوة التأثير الاجتماعي، وقد تكون هذه التقاليد حسنة، وقد تكون سيئة.
وحين تكون قوة التأثير الاجتماعي
هي العامل في ممارسة السلوك
فإن السلوك حينئذ يرجع إلى نوع الطاعة للمجتمع
في أوامر وتكاليف غير منصوص
عليها في العبارة.
وهكذا تبين لنا أن السلوك
الإرادي الإنساني له أنواع شتى
فليس كل سلوك مظهرًا من مظاهر الأخلاق في النفس الإنسانية.
يضاف إلى ذلك أنه ربما يكون المظهر السلوكي الواحد أثرًا لموجه أخلاقي تارة
وأثرًا لغير ذلك تارة أخرى.


تابع




افتراضي رد: موسوعة الأخلاق الإسلامية متجددا بأمر الله

سلمت ي ذوق
يعطيك العاافيه ي مبدعه

دمت

افتراضي رد: موسوعة الأخلاق الإسلامية متجددا بأمر الله

.
الاخت الغاليه
نجمة السهر
اسعدني مرورك الراقي
نورت متصفحي
اسعدك الله
دمت ودام تواصلك الراقي





مؤيده بالله


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رسم العيون البسيطة مُڎھـٍـــلــَـهہْ مكياج و ميك اب 2014 - 2015 11 28/03/2014 10:45 PM
سنن غالية من سنن الحبيب علية الصلاة والسلام غفلنا عنها عادل الاسد اسلاميات - الإسلام اليوم - طريق الاسلام - مواضيع اسلاميه 3 19/02/2014 11:40 PM
سنن منسية ( غفل عنها كثير من المسلمين ) ساكتون سلامٌ عليك يارسول الله ( أشهد أنك قد بلغت الرسالة وأديت الأمانة ) 18 19/02/2014 06:03 PM
فتنتة الأعور الدجّـــال mohamadamin القرآن الكريم quran 7 15/02/2014 01:26 PM
ردآ على اليهود و النصارى:(دلائل نبوة سيدنا وسيدكم وسيد أسيادكم عقلاً ونقلاً ) mohamadamin سلامٌ عليك يارسول الله ( أشهد أنك قد بلغت الرسالة وأديت الأمانة ) 10 05/01/2014 02:52 AM




الساعة الآن 01:51 AM.
معجبوا منتديات الوليد بن طلال