اخبار الصحف - سبق - حوادث - كوارث - جرائم احداث عالميه - غرائب - عجائب اخبار سبق قسم يقدم الاخبار من صحيفة سبق واكثر مصادر الاخبار سبق اخبار وعاجل اخبار العالم العربي

بالصور...أغرب النساء الملتحيات في العالم

بالصور...أغرب النساء الملتحيات في العالم


جوليا باسترانا 1834



من الهنود الحمر في المكسيك تمتلك لحية كاملة وشارب
انفصلت عن قبيلتها وأرسلت للعيش مع بيدرو سانشيز حاكم ولاية سينالوا للعمل كخادمة خلال رحلة عودتها اعترضت من بعض الأشخاص الذين وعدوها بثروة كبيرة اذا سمحت لهم باصطحابها في جولة في الولايات المتحدة أمضت نحو 3 سنوات على حلبة المتحف الأمريكي

تزوجها أحد الأشخاص الذين قاموا معها بالجولة ويدعى تيودور وسرعان ما أصبحت حاملا

ذهبت جوليا للعمل في موسكو يوم 20 مارس 1860 وأنجبت طفل كان يغطيه شعر أسود تماما مثل والدته وأصيب بالاختناق بعد الولادة وعلى الرغم من جهود الأطباء لانقاذه لكنه توفي بعد خمسة أيام في 25 مارس

بعد وفاة جوليا تم تحنيط جثتها وجثة إبنها وتم حفظ الجثث في متحف التاريخ الطبيعي في أوسلو وعرضت في النرويج والسويد وكانت آخر مرة شوهدت فيه الجثث سليمة عام 1975 .. في وقت لاحق اقتحم بعض المخربين المتحف وقطعوا ذراع جوليا من أجل سرقة ملابسها وشوهوا وجهها بشدة .. جثة جوليا في حالة يرثى لها حاليا في مخزن متحف أوسلو ولا تزال متاحة للعرض من قبل أصحاب المهن الطبية


صورة فوتوغرافية كما ظهرت في المتحف



كراو التايلندية 1872



ولدت في قرية صغيرة في لاوس يغطيها الشعر من الرأس حتى القدمين .. اكتشفها في لاوس المستكشف النرويجي كارل بوك ومساعده البروفيسور جورج شيلي ودفع بوك وشيلي 350 دولار للوالدين وأخذا الطفل معهما لإنكلترا



تم عرض كارو وهي في الحادية عشرة من عمرها في حوض للماء الملكي في ويست منستر في لندن عام 1882 .. وكل من أتيحت له فرصة لقائها وجها لوجه أصبح متشككا على الفور

كانت هادئة وذات ذكاء شديد فبعد أسابيع قليلة لها في لندن تعلمت بضع كلمات من اللغة الإنجليزية وبضع كلمات من الألمانية .. على الرغم من تغطية الشعر لوجهها كانت تحمل معاني الأنوثة مع اهتمام كبير في الثياب الفاخرة والمجوهرات .. جلبت إلى نيويورك في العام التالي وعرضت في سنترال بارك ودرست من قبل عدد من رجال العلم وقد امتد الشعر على ظهرها كما هو الحال لدى القرود .. من نيويورك شرعت بجولات على المتاحف بدءا من فيلادلفيا


أنشئت منزلها في بروكلين بعد أن عملت في مدينة نيويورك في العديد من المتاحف الجديدة .. أصيبت بالأنفلونزا عام 1926 وافتها المنية 16 ابريل وفي وصيتها أوصت أن تحرق جثتها لذلك لا يمكن لاحد ان يحمل على جثتها بعد وفاتها



دورا غوترمان اليهودية 1928



عندما ولدت في نيويورك كان الشعر الناعم يغطي جسمها وأصبح أكثر سمكا وأكثر خشونة بغضون أسابيع كان والداها فقيرين جدا ولهم سبعة أطفال آخرين وافقوا على عرض دورا في المعرض ليحصلوا على 300 دولار في الأسبوع وهو ما يكفي لإعالة أسرتهم بشكل مريح

عملت باستثمار العقارات في بروكلين



البارونة سيدونيا



ولدت في بودابست 1 مايو 1866 تزوجها انطونيو دي بارون باركسي وكانت البارونة جميلة حتى سن ال 19 عندما أنجبت ابنها نيكو بعد الولادة باثني عشر يوما بدأ نمو الشعر على خديها وأمر طبيبها بإزالة جميع المرايا من منزلها .. ولم يكن هناك مفر من القدر فقد وجدت نفسها مع لحية كاملة بطول 8 بوصة في غضون أسابيع قليلة

جلب البارون عائلته إلى أوروبا الغربية في 1890 لممارسة مهنة العرض في المتاحف حيث كانت العقود الأخيرة من القرن 19 وقتا من السلام النسبي والازدهار في النمسا والمجر . وقد خسر البارون ثروته في الاستثمارات ووضع عائلته في المعرض لكسب بعض المال فقدم الأم الملتحية والابن القزم .. جمع ما يكفي من المال للسفر إلى أمريكا وقد فعل ذلك عام 1903 وعملوا تسع سنوات مع بروس كامبل في سيرك رينغلينغ وإخوانه

عام 1912 وخلال عملهم في السيرك مات البارون .. عانت سيدونيا من مرض السكري منذ سنوات عديدة وتوفيت في 19 أكتوبر 1925 في منزلها في دروموند وقالت إنها أحرقت في مدينة كانساس سيتي بولاية ميسوري والرماد مدفون جنب زوجها الأول البارون وورث ابنها القزم نيكو الذي اتخذ لقب بارون بعد وفاة والده عقارات تقدر 40 مليون دولار بالمجر وقبل بضع سنوات دمرت أوراق تثبت حقه .. توفي نيكو في دار للرعاية في آب 1976 في سن 90



جين ووكر أو ماري ألف



ولدت في كنتاكي عام 1859 من أصل يهودي فرنسي .. صاحبة اللحية الملكة التي وصلت إلى 14 بوصة ولا تزال تحمل الرقم القياسي العالمي لأطول لحية لامرأة وكانت مواظبة على الذهاب للكنيسة كل أحد .. في 8 أكتوبر 1883 تزوجت الكابتن جي دبليو ديفر

تعرضت لنوبة قلبية وتوفيت في 18 يونيو 1912



السيدة ادريان



مواطنة هنغارية ولدت عام 1884 كانت وزوجها يعملان في سيرك بودابست .. عملت في الولايات المتحدة لفترة قصيرة مع كوني ايلاند لموسم 1928 باسم "السيدة الهنغارية الملتحية" .. عند آخر أداء لها عضتها حية بينما كانت نائمة وحصلت على تعويض 2500 دولار عن الأضرار ثم عادت لبودابست

توفيت في يناير 1934 قطع زوجها اللحية واحتفظ بها كتذكار



جوزفين بويديشن



ولدت جوزفين بويديشن في فارسوا سويسرا في 25 مارس 1831 وهي الأكبر لأربعة أطفال لعائلة من المزارعين السويسريين

بعد 11 شهرا من الولادة غطى جسمها شعر داكن لكن طبيب الأسرة طمأنهم أن الشعر سيقع قريبا وهو مجرد وبري لكن الشعر نما وأصبح أكثر خشونة وأسمك .. عندما كبرت أربك وضعها الأطباء المحليين في بلدتها وأشاروا بعرضها على أطباء بأقرب مدينة كبيرة وكانت جنيف وللأسف لم يحصلوا على اي مساعدة وأوصوهم بالانتظار حتى تكبر فقد كان عمرها 8 سنوات قبل محاولة أي التشخيص أو العلاج .. اطاعوا على مضض وعادوا لفارسوا وعلى مدى 8 سنوات فترة انتظار أخذوها لجنيف للتشخيص النهائي وشعيرات وجه جوزفين كانت أكثر سمكا وخشونة من لحية الرجل العادي وحاول الأطباء حلاقة أو نتف اللحية لكنها كانت تنمو أكثر سمكا .. عادوا مرة أخرى لفارسوا خائبي الأمل حيث اتبعوا نصيحة الأطباء بعدم حلق لحيتها وقد عقدت العزم على جعل حياة ابنتهما أفضل وأرسلوها بعيدا إلى مدرسة داخلية

بعد أن توفي الوالد أصبحت الوالدة غير قادرة على رعاية أطفالها الصغار الثلاثة وجلبت جوزفين للمنزل كانت جوزفين بعمر 14 عاما ذات لحية سوداء لامعة وصلت لخمس بوصات وكانت فتاة غير عادية حول فارسوا والقرى المجاورة بدأت العائلة تلقي رسائل من رجال الاستعراض .. في البداية رفضت الوالدة بشدة السماح للغرباء بتقديم ابنتها ومع ذلك أصبحت العروض أكثر إغراء وأخيرا عام 1849 قدم شخص فرنسي من ليون ما يكفي من المال وأرسل الأطفال الثلاثة إلى مدرسة داخلية وذهب بجولة مع جوزفين

جال بها في سويسرا وفرنسا بعد ذلك التقت مع نابليون الثالث وحصلت على هدية ضخمة من الماس .. ارتدت الماس بفخر بسن 18 سنة مما جعل من رسام المناظر الطبيعية كلوفوليا أن يعجب بها وتزوجها بعد ثلاثة أشهر فقط من الخطوبة

في 26 ديسمبر 1851 ولدت جوزفين طفلتها الأولى التي لم تحمل شعر مثل والدتها لكنها عاشت أحد عشر شهرا فقط .. وحملت مرة أخرى وولدت طفلها الثاني وهو صبي يدعى ألبرت وكان مغطى بالشعر تماما مثل والدته

جذبت ولادة طفل من أم ذات شعر لحية انتباه بارنوم والذي جلبها إلى الولايات المتحدة السيدة قريبا وعرضها في المتحف الأميركي في مدينة نيويورك مع ألبرت

توفيت جوزفين عام 1875 على الرغم من ان كيفية وفاتها غير معروفة الى الوقت الحاضر



ريبيكا ويستجيت



ولدت في نيويورك عام 1824 انتقلت مع عائلتها إلى أوغدنسبورغ .. في سن مبكرة جدا كانت امرأة عادية في جميع النواحي وتزوجت ليون ج عام 1841 وانتقلت معه إلى مدينة نيويورك

لم يحدث لها تغيير حتى عيد ميلادها 44 حيث بدأ ينمو الشعر بصورة تلقائية على وجهها .. بغضون فترة قصيرة وجدت نفسها ملتحية تماما بشعر ناعم "مثل شعر الطفل" .. على الرغم من الجهود المبذولة لإزالة النمو لكنه استمر وسرعان ما تم الاتصال ببارنوم لغرض عرضها بالمتحف الأمريكي

كانت السيدة ليون مترددة في الانضمام للمعرض في البداية وبعدها وافقت .. كانت امرأة هادئة متواضعة .. انتقلت الى شيكاغو للعمل في متحف العقيد وود لعدة سنوات ثم نقلت لمتحف في بوسطن .. وعملت مع سيرك فوريبوغ بينما كان يقوم بجولة في كندا .. واستمرت بالعمل حتى تقاعدت .. وبعمر 56 سنة توفيت في المنزل في 10 سبتمبر 1880



زولا وليامز



انديانا وصفت نفسها بأنها تملك اثنين من وسائل الجذب السياحي في آن واحد : سيدة اللحية وسيدة الدهون حيث كانت تملك جسم ممتليء بالشحوم تزوجت جون وليامز صاحب بشرة التمساح . عملت في سيرك كلايد في 1950

توفيت في 25 سبتمبر 1952



السيدة كريستين



ولدت عام 1902 بولاية إلينوي وكانت ذات جمال في شبابها .. تزوج من بيكر شاب مزارع .. وبعد ولادة ابنها بيكر الابن بدأ الشعر ينتشر على خديها .. ولم تفلح الحلاقة والنتف بإزالة الشعر الذي كان ينمو بكثافة وسمك حتى أصبحت تمتلك لحية كاملة .. ولغرض التخلص من الشعر حاول زوجها بيع مزرعته وأعربت عن رغبتها بالانضمام الى الإستعراض وقالت أنها الطريقة الوحيدة دون الحاجة لبيع المزرعة .. وتركت ابنها في البيت وتعهدت بعدم السماح له برؤيتها بوصفها نزوة الإستعراض

أثناء زيارتها لوس انجليس للمشاركة بالإستعراض اجتمعت كريستين بامرأة كانت أيضا ملتحية لكنها قالت بانها تخلصت من الشعر بالعلاج الكهربائي .. كانت كريستين قد جمعت ما يكفي من المال من عملها في الكرنفال .. عام 1924 تسللت هاربة من الكرنفال لإزالة اللحية .. وعادت لأهلها حيث لم تعد تخجل من ان تظهر وجهها لابنها الصغير


العائلة المقدسة المشعرة



عام 1887 من اليسار : زوجة ماونغ وماونغ فوسيت وفون ماه وصاحب ماه الذي يساعدها بعد أن فقدت بصرها


تبدأ قصتهم مع شوي ماونغ الذي ولد في مرتفعات لاوس في 1796 عندما ولد كان مغطى جسمه بشعر بني فاتح لون مختلف تماما عن ما هو معروف بدول جنوب شرق آسيا العاديين .. نما الشعر بسماكة على وجهه ولا سيما أذنيه وأنفه كما انه كان بلا أسنان


في سن الخامسة قدم الصبي الى بلاط الملك باغيداو في بورما .. لتقليد القرود للترفيه عن النبلاء وكان سروره أن باغيداو اختاره لابقائه في الملعب كمهرج .. تعرف شوي أول مرة على الغرب في 1836 من خلال عالم الطبيعة الإنجليزي جون كروفورد الذي اختار شوي ليكون عضوا في الأنواع الجديدة التي وصفها بأنها غريبة هومو .. وقدم الملك باغيداو لشوي عندما اصبح عمره 20 سنة فتاة من الرقيق للزواج .. وأصبح للزوجين 4 أطفال ولدت لهما طفلة عام 1838 وكان يغطيها شعر مثل شوي تمتلك أسنان قليلة جدا واسموها فون ماه .. نشأت الصغيرة في بلاط الملك .. وقتل شوي على يد لصوص .. بعد وفاة الملك باغيداو حافظ خلفه ثيداو على فون ماه في بلاطه وعرض مكافأة لأي رجل يتزوج بها .. حاول رجل ايطالي أن يتزوجها ليتمكن من اصطحابها في جولة أوروبية لكن ثيداو نهى ذلك .. وعندما لم تجد فون من يتزوجها من الشباب البورمي فتزوجها ثيداو وأصبح لهم 3 أطفال: ولد العادي وولد مشعر اسمه مونغ فوست وابنة مشعرة اسمها ماه لي .. عمل مونغ نجارا وكسب ووالدته وشقيقته دخل اضافي عن طريق عرض أنفسهم للزوار الأوروبيين .. أول وصف لهم كان في 1855 من قبل المبشرين الإنجليز والنقيب هنري .


لم يسمح لهم الملك بمغادرة البلاد .. حتى أطيح بالملك عام 1885 وأحرق قصره .. هربت ماه وطفليها إلى الغابة .. لكن الضابط الايطالي الكابتن بابيرنو الذي كان يعمل لحساب الملك ثيداو وجدهم وعرض نقلهم إلى أوروبا . ماه لي توفيت في يونيو 1886 أثناء العبور من بورما الى انكلترا .. بمرور الوقت وصلوا لندن عام 1886 كانت ماه مكفوفة فكانت تجلس بلا حراك على منصة العرض .. ومع ذلك وصفت أنها امرأة مشرقة مع الابن ،


توفيت ماه في فبراير عام 1888. ودفنت حسب الطريقة التقليدية البورمية في مقبرة واشنطن العاصمة



فون ماه (أقصى اليسار) وماه لي (في الوسط) وشقيقها الملتحي وشقيقها الطبيعي



إميلي بيري





أول امرأة في بالتيمور تعمل قبطان بحار


ولدت في عرض البحر على متن السفينة اوليفر ميتشل عام 1881 والدها وولف امييل كان قبطان السفينة ووالدتها من الهنود الأميركيين .. بقيت على ظهر اوليفر ميتشل حتى سن ال 13 ولم تكن ملتحية حتى هذا السن .. هربت مع أحد البحارة إدموند بيري وتزوجا . اكتشف والدلها الزواج السري وألغوه ..


لمدة خمس سنوات رفضت التحدث لوالدها حتى التقت به صدفة في شوارع مدينة نيويورك .. ووصلوا الى تفاهم وعادت الى السفينة اوليفر ميتشل .. ولكن مرة أخرى هجرتها وتحولت الى العمل في السيرك .. بدأت في هذه المرحلة لحيتها بالنمو مع قوة بدنية استثنائية .. وعلق صحفي بالقول قوية مع كتلة خرسانية بسمك أربعة بوصة على رأسها تحطم بمطرقة . كان هذا التصرف بشكل كبير نجاح ولكن المثير للجدل عام 1909 صدر حكم قضائي في ترينيداد كولورادو منعها من القيام بهكذا اعمال . بدلا من ذلك عملت على كسر الكراسي فوق رأسها ..


تزوجت 4 مرات وقالت إنها وزوجها الثالث فاليس مورغان رزفا ثلاث بناتبعد 7 سنوات وغادرها مورغان لأنه ادعى أنها بدت كأنها رجل .. الفتيات الثلاث وقفت جانب مورغان وانتقلت معه لولاية ويسكونسن . وقالت إنها أصبحت وحيدة مع إدموند بيري حبيبها في سن المراهقة وتزوجت به مرة أخرى لكنه قتل في الحرب العالمية الأولى ..


توفي والدها في 1919 وترك لها السفينة اوليفر ميتشل وبعد حصولها على الترخيص قررت عودة السفينة الى البحر .. بين طاقمها من البحارة وجوزيف إدوارد الذي شعر بعلاقة قوية تجاهها . وأمضيا ساعات يتدارسوا مشاكل السفينة فأخبرته أنها سوف تضطر للانتظار وعام 1924 غرقت اوليفر ميتشل قبالة ساحل يوكاتان بالمكسيك وانفصلت عن إدوارد .


وجدت نفسها في بعض الأحيان في مشاكل مع القانون بسبب ردها العنيف على من ينتقد شكلها . قبل ان تأتي الى بالتيمور عاشت في ديترويت حيث جيء بها إلى المحكمة بعد اتهام ابنها روبرت لها بشهادة الزور لاعطاء اسمها كأنثى وهي ملتحية .. في نظر القاضي تحمل علامات ذكر واضحة .. ألقي القبض عليها بتهمة الازدراء بعدما لكمت القاضي لقوله لها كاذبة


لم شملها مع النقيب السابق جوزيف إدوارد مرة ثانية وتزوجا وعاشا معا 10 أعوام .. وعملت في الواجهة البحرية في بالتيمور .. بحلول عام 1933 وبعمر 52 عاما أصبحت قبطان بحر .. لكنها توفيت في 26 فبراير 1934 عن 53 سنة



أليس اليزابيث دوهرتي





ولدت عام 14 مارس 1887 في مينيابوليس بالولايات المتحدة بحالة نادرة جدا تدعى " وجه الكلب " لأبوين طبيعيين مع ابن وابنة أخرى كانوا أيضا طبيعيين .. وعند ولادتها كان يغطي جميع أنحاء جسمها شعر ناعم أشقر طويل بطول 2 بوصة ولديها عيون زرقاء جميلة وبدون أسنان


عملت في المتحف بعمر سنتين لكنها بقيت شخصية ثانوية في ولم تحقق نفس الشهرة والثروة لمنافسيها الساحرة فيدور جيفتشيو (جو جو) وستيفان بيلغراسكي (ليونيل) لكونها هادئة فلم تحظ بالاهتمام ..


انتقلت أسرة أليس في دالاس تكساس ما بين عامي 1900 و 1910 وتقاعدت أليس عام 1915 . وتوفيت في 13 يونيو 1933 لأسباب مجهولة بسن 46 سنة



آني جونز



آني جونز إليوت بعمر 9 سنوات كاليفورنيا 1874


كانت إحدى أجمل السيدات
الملتحيات ولدت في ماريون فرجينيا 14 يوليو 1865 عند الولادة كانت مغطاة من الرأس إلى أخمص القدمين بطبقة رقيقة من الشعر الأسود الخشن التي أخذت شكل لحية وشارب على وجهها . قالت والدتها انها تملك لحية كاملة في سن 9 أشهر .. وافق والداها للسماح باصطحابها في جولة لحاجتهم الماسة للأموال لإعالة أطفالهم ألـ 11 الأخرين لكن بشرط ان تسافر معها أمها .. فحصلوا على 150 دولار أسبوعيا بما يكفي لتوفير ما يسد حاجة عائلتها بأكملها .. بقيت والدتها بجانبها حتى عمر تسع سنوات لكن في نهاية المطاف عادت لولاية بنسلفانيا لرعاية أطفالها الآخرين .


كانت في ذلك الوقت أعلى أجرا في الأمة وزيادة دخلها لأنها تملك جمال كلاسيكي .. وارتدت ازياء جذابة في الشكل وكانت تزين حضنها كأنه معطف من الشعر الأسود ولديها صوت جميل


تزوج آني بعمر 15 سنة من ريتشارد اليوت يعمل متكلم سيرك كانت نظرته نحوها باردة إن لم تكن مسيئة وطلقت منه بعد 5 سنوات .. وتزوجت مرة أخرى من وليام دونوفان محاسب السيرك الذي نقلها بعيدا إلى أوروبا .. فظهرت في القصر الامبراطوري في سان بطرسبرغ ونالت استحسان القيصر والقيصرة وفي ألمانيا وفرنسا وإيطاليا التقت العائلة المالكة وكانت تحضى بالاشادة .. توفي دونوفان في أوروبا فعادت آني الى الولايات المتحدة وقعت عليها مع سيرك بارنوم مرة أخرى وحصلت على مبلغ 500 دولار أسبوعيا وهو أعلى من مرتب رئيس الولايات المتحدة ذلك الوقت.


فكرت آني باستثمار أموالها في سوق العقارات .. وظهرت في نيم فرنسا مع سيرك بارنوم وبيلي لكنها اصيبت بالسل فعادت إلى الولايات المتحدة وانتقلت إلى شقة والدتها في شارع كورنيليا في بروكلين . وكان والدها قد توفي قبل بضع سنوات وأمها تزوجت من رجل يدعى بوغو وكانت محاولات والدتها لتمريض آني لعودتها الى صحتها خلال الأشهر التالية دون جدوى .. فتوفيت في 22 أكتوبر 1902 في سن السابعة والثلاثين فقط



أوغوستا باربرا





ولدت في كيمتن جنوب ولاية بافاريا 18 فبراير 1629 لآنا و أورسلر بالتازار مغطاة بشعر حريري ناعم أشقر أو بني فاتح التي وما لبث أن امتد لوجهها .. وعرضت في جميع أنحاء أوروبا من قبل والديها في سن الثامنة عندما كان ينظر لها في لندن أنها كانت مختلطة بين الإنسان امرأة وذكر والقرد .. تزوجت باربرا مدير فرقة ألمانية يدعى مايكل يوهان فان بيك بعمر عشرين عاما وبعد نحو سنة من الزواج أنجبت طفلة ولم يكن لديها شعر مثل أمها ..


كانت باربرا ذات لحية كثيفة وشوارب مع شعر طويل وسط الأنف مثل كلب أيسلندا تماما


وقد أعطى زوجها بيك هذا الوصف : "صاحبة وجه مغطى مثل كرة لولبية وشعر مصفر ولديها بالإضافة إلى لحية تصل لحزام أذنيها


توفيت حوالي عام 1668



بيلا (أو بيل) كارتر





من الضفة الزرقاء ولاية كنتاكي ولدت حوالي عام 1870 وبعمر 5 سنوات بدأ ينبت الشعر وسط ظهرها ووصل إلى طوله لأكثر من قدم وكأنه حرير ولامع


بيلا المثيرة للإعجاب قامت بجولات عديدة بين المتاحف شملت متحف القصر (نيويورك) ومتحف ترينتون (نيوجيرسي) هوبر في (نيويورك) ومتحف المرح (فيتشبيرغ ماساشوستس) ولينكولن (نبراسكا) العجائب (سولت لايك سيتي) ومتحف
العالم (فورت وين انديانا) .. هناك ما لا يقل عن أربع "لديهن مثل هذا الشعر" في أواخر القرن 19 وبداية 20 لكن ليس كما لدى بيلا



فرانسيس مورفي





ولدت في مدغشقر عام 1910 وتركت عند الولادة في دير الفرنسيسكان وقد أعطيت الإسم من قبل الأب بارتك مورفي وجلبها إلى الولايات المتحدة حيث حضرت شوستر مارتن مدرسة الدراما في سينسيناتي وقالت إنها كانت لها لحية "منذ ذلك الحين انها يمكن ان تذكر"


وجدت فرانسيس صعوبة كبيرة "للعيش كامرأة ومع ذلك تمكنت من التسجيل في جامعة جنوب كاليفورنيا كامرأة بعد حصولها على إذن خاص من محكمة في سانتا مونيكا لارتداء لباس المرأة في الحياة العامة .. الفرص الوظيفية لها كانت محدودة بسبب مظهرها


خلال معرض نيويورك الدولي عام 1939 حصلت على وظيفة تحمل اسم "فتاة الغوريلا" وكان من بين الحضور أورسون ويلز وعند تحيتها للممثل الشهير نصح بإدخال فرانسيس ك "سيدة من المريخ" في فيلم حرب النجوم


وجدت فرانسيس صعوبة في اجتذاب من يتقدم لطلب يدها بسبب حجمها الثقيل وشعرها لكنها قالت أنها أثناء معرض في
العالم جذبت بعض انتباه فرانك الذي كان يعيش في ميشيغان وادعت أنه كان عنيدا ويتابع مسيرتها خلال السنوات الست الماضية وقالت أن فرانك هدد بقتل نفسه إذا رفضته (غير معروف ما اذا فرانك موجود حقا أو ما اذا كان هذا الامر مجرد خطوة دعائية)


في نفس الموسم بدأت فرانسيس بمحكمة بعد لقاء في محطة المترو مع جون دوركين وهو سائق في نيويورك .. كان فرانسيس تنزل الدرج الى مترو الانفاق مع لحيتها التي تغطيها كالحجاب عندما حاول جون الإمساك بها من الخلف لتقبيلها فطرحته على الأرض وتصارعا حتى وصلت الشرطة فقالت فرانسيس للشرطة "لقد قرأت مثل هذه الحوادث لكني لم أحسب شيئا مثل هذا يمكن أن يحدث لي بسبب ظهوري" في حين تذمر جون وقال ببساطة "لو كنت أعرف أنها كانت ملتحية ما حاولت لمسها"


وصلت القضية إلى المحكمة وعندما سألها محامي جون فيما لو كانت حقا امرأة ردت بسخط "بالطبع أنا" وأمر القاضي بفحص طبي والذي كشف عن أن فرانسيس كانت تحمل جهازاً تناسلياً ذكورياً فألقي القبض عليها لشهادة الزور بينما تم اخلاء سبيل جون من تهمة الاعتداء



غريس هيستر جيلبرت





ولدت في مقاطعة وليامز أوهايو في 2 فبراير 1876 وتمت تغطية جسمها بطبقة من شعر ناعم وخلال سنوات قليلة أصبحت تملك لحية كاملة .. انتقلت عائلتها عندما كانت طفلة صغيرة إلى 5 أميال شمال المزرعة و مبانيها الكاسكا ميشيغان


وقعت عقدا مع بروس رينغلينغ في ولاية أوهايو عام 1901 وزعمت أن لها لحية قياس 18 بوصة أطول 4 بوصات من ديفر جين صاحب الرقم القياسي .. على الرغم من ان غريس كان لها شعر أحمر كانت مكرهة ان تبيضه ببيروكسيد للعرض وكان لقبها "فتاة مع شعرات ذهبية" ..


فتاة مزرعة قالت انها تفضل ارتداء السراويل وأحببت مجالسة الرجال دون
النساء .. وقالت إنها تستمتع بالعمل اليدوي وكانت تساعد في كثير من الأحيان بنصب خيام السيرك . وخلال الموسم تساعد أسرتها في اعمال المزرعة اليومية .


عندما أغلق سيرك والاس موسم 1910 في ساوث بند إنديانا تزوجت من المزارع جايلز ادوين كالفين 53 عاما في 27 أكتوبر وأوضحت أنها قد أحبته عندما كانت فتاة صغيرة لكنها لم تأمل بأن تستمر قصة حبها طويلا لكن بعد وفاة زوجته أحاطته بشفقة وأذكت صداقتهما


توفيت غريس في منزلها في 11 يناير 1924 لأسباب غير معروفة





















Bearded Lady of Guildford
with Author Shaun Attwood

الملتحي سيدة من غيلدفورد مع الكاتب شون أتوود










افتراضي رد: جعلك الله ممن ينالون الدرجات العلا بطاقة نجاح

سلمت ع الخبر

افتراضي رد: بالصور...أغرب النساء الملتحيات في العالم

سبحاااااااااااان الله

والحمدالله رب العالمين على النعمه اللى ان فيها

وسبحاان الله يتزووجون بعد وينجبوون اطفال ومصدر رزق لهم هذى الحيه سبحاان الله الواحد احد

اعجبنى المووضوع كثير

سلمت يمناااااااااااك

افتراضي رد: بالصور...أغرب النساء الملتحيات في العالم

الحمدلله على نعمة الإسلام ،،
صور تقشعر البدن من جد ..
كأنهم رجال ..

افتراضي رد: بالصور...أغرب النساء الملتحيات في العالم

سبحان الله
الف شكر لك على الموضوع المميز


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
شاهد بالصور أغرب الكهوف في العالم من صخرية ومنها ثلجية شاهدها ولن تندم mohamadamin صور - صور طريفه - صور مضحكه - صور مرعبه - صور طبيعه - صور 2013 4 23/09/2013 12:45 AM

الساعة الآن 04:41 PM.