العودة   منتديات الوليد بن طلال > منتدى التعليم - تحضير دروس - بحوث علميه - اسألة اختبارات - بحوث - بحث - > بحث - بحوث جاهزه - بحوث تربويه - بحوث علميه

بحث - بحوث جاهزه - بحوث تربويه - بحوث علميه بحوث جاهزة بحوث تربوية بحوث اجتماعية بحوث جغرافية بحوث اسلامية بحوث قانونية بحوث البحث العلمي. بحوث جاهزة بحوث تربوية بحوث اجتماعية

بحث عن دور " الفضة الغروية " فى علاج الأمراض

افتراضي بحث عن دور " الفضة الغروية " فى علاج الأمراض

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بحث عن دور " الفضة الغروية " في علاج الامراض


الفضة الرغوية علاج سحرى رخيص قادر على العلاج ببراعة



ولكن هناك محاولات لأخفائه لمصالح مادية

ملحوظة : - الموضوع باللغة الانجليزية وتم ترجمته بواسطة Google

لذلك الترجمة ركيكة ولكن ستخرج بمعلومات قيمة نحتاجها جميعا





" الفضة الغروية " علاج




هو الدواء السحري العجيب الفعال البسيط الرخيص الذي يمكن لأي واحد منكم

ان يصنعه و يداوي به ويحفظ صحته و صحة اقاربه هذا الدواء الذي يخفيه
عنا كارتل صناعة الدواء و لا تتكلم عنه وسائل الاعلام.
ان هذا الدواء و تكنولوجية صناعته البسيطة جدا قد يساعدك على البقاء على

قيد الحياة اثناء الازمات و الكوارث



نحن نتحدث عن علاج قادر على:
· قتل معظم الميكروبات التي تعاني منها البشرية
· الإسراع في التئام الجروح والحروق
· علاج الجلد والحساسية
· تنشيط الدفاعات الطبيعية للجسم

. تنقية الماء



قد تسايرك بعض الشكوك ولكن هذة المادة موجودة فعلا,

محلول بسيط من جزيئات الفضة المجهرية في ماء فائق النقاء.
انها ما يسمى الفضة الرغوية silver colloide او l'argent colloidal

بالفرنسية.
واستخدمت الفضة الغروية من طرف الأطباء على نطاق واسع لقرابة نصف قرن

حتى أوائل ألاربعينيات ثم دخلت في طي النسيان بعد اختراع المضادات الحيوية
و لكنها تعود و تعود بقوة بعدما بدأت المضادات الحيوية تخسر الحرب

امام العدوى و امام الميكروبات.



قد تسايرك بعض الشكوك ولكن هذة المادة موجودة فعلا, محلول بسيط من

جزيئات الفضة المجهرية في ماء فائق النقاء.انها ما يسمى الفضة الرغوية silver colloide

او l'argent colloidal بالفرنسية.
واستخدمت الفضة الغروية من طرف الأطباء على نطاق واسع لقرابة نصف قرن

حتى أوائل ألاربعينيات ثم دخلت في طي النسيان بعد اختراع المضادات الحيوية
و لكنها تعود و تعود بقوة بعدما بدأت المضادات الحيوية تخسر الحرب

امام العدوى و امام الميكروبات.




الفضة الغروية و "أزمة المضادات الحيوية"

مع أكثر من 125،000 موقع تتحدث عنها ، فلا شك ان الفضة الغروية تعد جزء

من النجاحات الحالية في المنتجات الصحية، على الأقل في الولايات المتحدة.



ما هو السبب وراء هذا الهوس؟

ببساطة الخصائص المدهشة لهذه المادة
: أنها تقضي على عدد كبير من البكتيريا المسببة للأمراض، بما في ذلك سلالات

مقاومة للمضادات الحيوية، فضلا عن العديد من الفيروسات والطفيليات.
اذا اعدت و استعملت بشكل صحيح فلا تظهر سلالات مقاومة.،

ولا تسمم و لا أي آثار جانبية.
أن الفضة الغروية تعد مبيد جراثيم بامتياز قاتل رهيب للفيروسات ومضاد حيوي

طبيعي و مصدر عدة علاجات معجزة.
رغم ان المشككين ليسوا على استعداد لقبوله فإن الحقائق تتحدث عن نفسها.

يمكن الشفاء من التهاب الكبد والسرطان وانفلونزا ومرض الجلد.
الحل يكمن تحت غطاء زجاجة شفافة مع محلول مائي يحتوي على أيونات الفضة

وجزيئات صغيرة تسمى الفضة الغروية .
الفضة الغروية تقضي على أكثر من 650 نوعا من الميكروبات والفيروسات والبكتيريا

والطفيليات والفطريات والميكوبلازما ، وبعضهم في دقائق.

كل ذلك دون أي آثار جانبية ضارة معروفة.


وهذا ليس كل شيء.
إعداد هذه المادة لا يتطلب مختبر او أي معرفة متقدمة كيميائية أو صيدلية.
وتقنية صناعتها بسيطة جدا.وهذا ما جعل كارتل صناعة الادوية يمنع بيعها
في عدة دول و لا مول اي بحوث رسمية.لقد احسوا بالخطر و رؤوا ان من

الافضل لهم ان تكون هذه المعلومات سرية.



ان استخدام الفضة لعلاج الأمراض،والحروق والجروح ليس جديدا بل هو دواء قديم.

فقد استعملت الفضة منذ العصور القديمة و كمثال الاواني الفضية التي كانت تستعمل
للوقاية من الامراض.و كان سكان البندقية يحملون الماء و النبيذ و الخل في
حاويات من فضة و اثثناء حملة اكتشاف الغرب الامريكي كان المهاجرون

و الرواد يلقون قطعة من الفضة في البراميل لحماية الماء و الحليب


و كان الإسكندر الأكبر (356-323 ق. JC) ينقل المياه

في حاويات من فضة.
لاستخدام الفضة الطبي تاريخ طويل فالمقدونيين كانوا يضعون لوحات فضية على

الجروح لمساعدتهم
على الالتئام والشفاء.في اليونان القديمة كان أبقراط (460-370 قبل الميلاد) يدرس
تلامذته ان زهرة الفضة( غبار الفضة الناعم) تلتئم الجروح المتقرحة.
في العصور الوسطى ، كان الأطباء العرب باستخدام الفضة لعلاج الخفقان

واحتباس السوائل والصرع و الجنون.
في القرن الثامن عشر اصبح نيترات الفضة الدواء المفضل لعلاج الجروح و القروح

و غالبيةالامراض الجلدية.وكان هناك أكثر من 60 مستحضر طبي من

الفضة في قائمة الأدوية في القرن التاسع عشر.



استخدم الصينيون الوخز بالإبر منذ 7000 سنة تقريبا.


و سرعان ما اكتشفوا التأثير المضاد للميكروبات للإبر الفضية.


و يستخدم الآن في العالم الآلاف من الإبر الفضية الوخز



لا تزال حتى اليوم تستخدم الفضة في الطب الهندي التقليدي (الأيورفيدا) لعلاج

الحمى و الالتهابات المعوية المزمنة ، وفرط نشاط المرارة وغزارة

الطمث و عدة امراض اخرى.



في عام 1928 ، قام كراوس( Krause) بوضع طلاء من الفضة في

أنظمة تنقية المياه المنزلية. حاليا ، أكثر من نصف شركات الطيران العالمية
تستخدم الفضة لمعالجة المياه لمستخدمي الطائرات.
وقد اختار الأميركيون والروس نظاما لمعالجة المياه على أساس الفضة

للمكوكات الفضائية.
في الولايات المتحدة ، اختارت عدة مدن الفضة لمعالجة مياه الصرف الصحي,

و في بعض المستشفيات تثبيت نظام التأين الفضة / النحاس كان له الفضل في
القضاء على البكتيريا Legionella Pneumophila

من شبكة المياه الساخنة.



وهنا قائمة غير مكتملة (تم جمعها من شبكة الإنترنت)

للامراض التي أثبت فيها الفضة الغروية فعاليتها :
الخراج ، حب الشباب ، الحساسية ، التهاب اللوزتين ، قرح الفم ، والتهاب المفاصل والربو

والإصابات والجروح والتهاب الشعب الهوائية ، والحروق ، حروق الشمس ،
السرطان ، كانديدا البيكان ، التهاب القولون ، التهاب الملتحمة ، ومرض كرون ،
رعاية فروة الرأس والأسنان ( التسوس) ، الإسهال ، والأكزيما ، التعب المزمن ،
التهاب المعدة ، فيبروميالغيا ، الجرب ، التهاب الكبد الوبائي C، الهربس ،
التهاب الغدد العرقية ، وقرحة المعدة والسكري ، والكوليرا ، والملاريا ،
والطاعون الدملي والجذام ، وفيروس نقص المناعة البشرية / التهاب الرئتين
والتهابات الجلد ، ومشاكل في الكبد والعينين والأذنين ، والكلى والمثانة ،
والتهابات المسالك البولية ، والتسمم الغذائي ، والخراجات ، ، وداء لايم والعفن ،
والالتهابات الفطرية ، التهاب البنكرياس ، قشرة الرأس ، ونتن رائحة الفم
والالتهاب الرئوي ونزلات البرد والانفلونزا ، والنزيف ، مرض التصلب المتعددة،
التهاب الجيوب الأنفية ، والعقم ، سعفة ، جدري ، البثور ،

وزونا(النار الفارسية)...



يمكن صناعته منزليا


" الفضة الغروية " علاج



المعدات الأساسية تتكون من أربع بطاريات 9 فولت، واثنين من قضبان (أو اسلاك)

الفضة النقية 0.999 0.9999 ,من الماء المقطر أو منزوع الأيونات،
واثنين من لقطات "pinces crocodile" و مختبر الكثافة.
(testeur de densité)

بالإضافة إلى ذلك جهار الفولتميتر و ساعة، واثنين من وصلات للبطاريات 9 فولت
المبدأ ذاته بسيط :انه التحليل الكهربائي.تستخدم قطعتين من الفضة كأقطاب


مغمورة في الماء المقطر و الموصولة الي البطاريات.



الوقت الذي يجب أن تبقى القطع فيه تحت الضغط يكون حسب تركيز الفضة الغروية

الذي نريده.هذا التركيز او الكثافة يحسب في المليون (جزء في المليون) (ppm)



" الفضة الغروية " علاج




" الفضة الغروية " علاج



الاعراض الجانبيه

في البداية ان الفضة الرغوية ليس لها اثار جانبية. هذا صحيح و غير صحيح في

آن واحد. هذا صحيح لأنه ليس هناك أي آثار جانبية سلبية اي ضارة بالصحة.

ولكن هذا ليس صحيحا بالنسبة لأعراض معينة.



إن تفاعل "ياريش - هركسهايمر" “L’effet Jarisch-Herxheimer”

أو ما نسميه "أزمة الشفاء" سوف يكون التأثير الجانبي الرئيسي لأي شخص

يعالج مرضا خطيرا (نفس الشيئ لمن يستخدم مولدات تردد "“Rife”").



القضاء السريع لعدد كبير من مسببات الأمراض الجسدية تسبب رد فعل جسدي طبيعي

جدا وذلك باستفراغات عبر المجاري الطبيعية. وباختصار ، فإن أعراض "أزمة الشفاء" الناتجة تكون عبارة عن اعراض برد أو انفلونزا : التهاب الحلق
صداع ، سيلان الأنف. هذا يكون مؤقتا فقط ويمكن تخفيفها من خلال

وقف أو خفض مستويات الجرعة.



الارجيروس (’argyrose)، هي تلون الجلد و الأغشية المخاطية بلون

ازرق بني نتيجة للتسمم بواسطة أملاح الفضة. بالرغم من ان التصبغ بالفضة
ليس مرغوب فيه من الناحية الجمالية ، فإنه ليس خطيرا على جسم الانسان .
وعلى الرغم من أنه يرتبط ارتباطا مباشرا بالفضة ، فإن وجوده في الواقع ليس
بسبب الابتلاع أو الاستخدام الخارجي للغرويات الفضية. الغرويات هي جسيمات
صغيرة للغاية ، وبالتالي فمن خصوصياتها انها لا تتراكم في الجسم كما تفعله

الجسيمات الاكبر حجما مثل أملاح الفضة.
بالرغم من ان CNN قامت بدعاية للتخويف من استعمال الفضة الغروية التصبغ

بالفضة لا ينطبق الا على المستهلكين الذين يستعملون منتجات الفضة الغروية
من نوعية رديئة و التي نجد فيها كمية زائدة من أملاح الفضة.

لهذا فمن المهم جدا أن نعرف بالضبط ما نصنع و ما نستهلك.


كثيرة هي الأمراض التي يقال أنه يتم علاجها بالفضة الرغوية,..حتى أنه يقال أنه يمكن علاج السرطان بها
ولكن يزول العجب ذا علم (بضم العين) أن بعض أنواع السرطان

تسببها بعض أنواع البكتيريا,

وأن الفضة الرغوية تقضي على أكثر من 600 نوع من البكثيريا في مدة


ستة دقائق على ما أتذكر (في المختبر)!


حتى التي كونت مناعة ضد المضاضات الحيوية!,


أضف إلى ذلك قتلها للفيروسات وحتى الفطريات!

والله أعلم.



صور محلول الفضة الرغوية

معبأ في قنينات زجاج وهي تباع في الدول الاوربية وامريكا


" الفضة الغروية " علاج





" الفضة الغروية " علاج



" الفضة الغروية " علاج




إستخدامات الفضة الغروية


هذه هي قصة رائعة التي يمكن أن تساعد حرفيا إنقاذ حياتك ، أو حياة شخص

ما تحب. ولكن عن مادة جميع الطبيعية جديدة فريدة من نوعها التي يتم
على نطاق واسع من العلوم الطبية ليكون أقوى منبه الجهاز المناعي
المعروفة للإنسان ، ولكن هو معروف بالكاد في أوساط الجمهور الأميركي ،
على الرغم من أنها كانت متاحة بدون وصفة طبية لعدة سنوات .

اقول لكم لماذا التكتم يحيط الكثير من هذه المواد الجديدة الرائعة
تعزيز المناعة ومرض القتال في لحظة واحدة فقط.
لكن أولا ، وهنا ما تحتاج إلى معرفته حول هذا الاختراق جديدة
رائعة في مكافحة تدهور الجهاز المناعي ، والالتهابات الفيروسية والبكتيرية
والفطرية ، وخصوصا الأمراض التنكسية المزمنة مثل السرطان
وأمراض القلب وغيرها.

تشهد الباحثون أن هذا مذهلة جديدة كل طبيعية منشطة للمناعة ضربات DHEA ،

بريغنينولون وغيرها من المواد شعبية تعزيز المناعة للخروج من الماء.
حتى الآن لأنه ليس من هرمون ، ولكن بدلا من ذلك مادة طبيعية تماما
الغذائية المعزولة من جدار الخلية من خميرة الخباز ،
وهو عدد المرات أكثر أمنا. هذا يعني أنك يمكن أن تأخذ هذه المادة قوية

-- حتى على أساس يومي -- بثقة تامة وراحة البال!



خبراء يدعون أنه حتى أقوى المناعي تعزيز الأعشاب مثل مخلب القط ،

إشنسا ، الكاحل ، الجينسنغ وغيرها لا يمكن ان تحمل شمعة لهذه المادة
العلاجية تعزيز مناعة عالية وآمنة تماما. العلماء يعترفون انه
حتى الفيتامينات تعزيز المناعة مثل البيتا كاروتين وفيتامين (ج)
اتخاذ المقعد الخلفي بعيدة لذلك. حتى يمكن نشرها على نطاق واسع
المنشطات المناعية مثل النماذج الجديدة من مختلف المنان وغيرها من

السكريات الغلوكوز لن يقترب من مطابقة لها المناعي تعزيز السلطة!



يمكن أن تؤخذ على أنها آمنة مساعد والغذائية اليومية للمساعدة في مكافحة

بالسن تدهور المناعة... أو يمكن أن يؤخذ في أول بادرة من الانفلونزا
والبرد أو أي مرض آخر لمساعدة جسمك على وقف عملية المرض في مهده
... أو في حالات الأمراض الخطيرة أو الأمراض التنكسية المزمنة ،
ويمكن أن تؤخذ بأمان يصل إلى عدة مرات في اليوم من أجل
المساعدة في تعزيز قدرته بشكل كبير في الجهاز المناعي لطرد

العدوى والعودة الى الوراء في عملية المرض الراسخة!



حتى الناس مع الحالات المستعصية من متلازمة التعب المزمن ،

والتهابات الجهاز التنفسي والحساسية والالتهابات البكتيرية أو
الفيروسية ، ومستويات الطاقة منخفضة ، وأشكال أخرى من أمراض
مزمنة وعميقة واظهار النتائج شفاء بعد أخذ هذه فريدة من
نوعها للمناعة تعزيز الجوهر. كثير أقسم أنهم لم يسبق شعرت على

نحو أفضل في حياتهم بعد الاستيلاء عليها لبضعة أيام فقط!
ومن الفوائد الجانبية لآثاره المناعي تحفيز ملحوظا ، كما أنه يزيل

رواسب الكولسترول الضار من الشرايين ، وخفض مستويات الكوليسترول
في الدم بنسبة تصل إلى 120 نقطة ، وبالتالي الحد بشكل كبير من
خطر الاصابة بأمراض القلب! (واحد من براءات الاختراع الرئيسي

على هذه المادة الفريدة لقدراته خفض الكوليسترول ملحوظا!)
ونعم ، يتم بهدوء مرضى السرطان في جميع أنحاء البلاد تعطى

هذه المناعة الطبيعية الفريدة تعزيز مضمون أطبائهم ، والمدهش على
الاطلاق النتائج العلاجية! دراسات سريرية تبين أن النظام المناعي للجسم
سباقات حرفيا في حالة تأهب قصوى للمساعدة في وقف انتشار السرطان ،
وفي كثير من الحالات القضاء تماما على الاورام --! الميلانينية الخبيثة
بما في ذلك حتى أنه يحمي مرضى السرطان من الآثار الجانبية المدمرة

في كثير من الأحيان العلاج الإشعاعي!


المؤامرة ضد الفضة الغروية


لماذا تعمل ادارة الاغذية والعقاقير على إبقاء هذه المادة الحيوية

المنقذة للحياة سرا بشكل لا يصدق ،
واستبعدت إدارة الغذاء والدواء (FDA) الآن أنه لا يمكن لك أن
يقال حول خصائص مدهشة ويحتمل أن تكون المنقذة للحياة ،

وعدوى الاقتتال من الفضة الغروية من قبل الناس الذين يبيعون الفضة الغروية.
حتى الآن ، ومنذ اكتشافه على مدى 90 عاما مضت ، قد أنقذت حياة

أكثر الفضة الغروية من العدوى فتكا من أي مادة طبيعية أخرى
في الوجود. وقد أكدت الدراسات التي أجريت مئات على مدى السنوات
ال 90 الماضية في الجامعات الطبية العليا في كل من أوروبا وأمريكا
وظاهرة مكافحة العدوى صلاحيات هذا آمن ، مضمون جميع

الطبيعية أثبتت المضادات الحيوية.
في الواقع ، في الطبي لجامعة سيراكيوز وقد تجلى ذلك من خلال.

الدكتور روبرت بيكر ، المدير العام وزملاؤه أن أيونات الفضة الغروية
يمكن أن تقتل العديد من الميكروبات المعدية الفتاكة التي لم تعد
تستجيب للأدوية المضادات الحيوية وصفة طبية! وفي الاختبارات
المعملية قد أظهرت الفضة الغروية لقتل أكثر من 650 مختلف العوامل
الممرضة المسببة للأمراض -- بشكل مثير للدهشة ، ومعظمهم من

يموت في غضون ست دقائق من الاتصال المباشر!
أكثر دهشة ، والدكتور سيزار غارسيا راميريز ، MD المكسيك الآن

الاستفادة من الفضة الغروية في بروتوكول خاص لمرضاه بالإيدز يموتون
والتي تم إسقاط حمولتها الفيروسية إلى الصفر ،

وإعادتهم إلى حياة طبيعية نشطة!


مكافحة العدوى من خصائص الفضة الغروية!
بعد الحمقى الخرقاء في ادارة الاغذية والعقاقير لا أريد منك أي وقت مضى
لاكتشاف هذه الحيوية ويحتمل أن تكون المنقذة للحياة من المعلومات
حول الفضة الغروية. في الواقع ، في عام 1999 ، بينما القاتل المعدية
فائقة مسببات الأمراض التي تزول بسهولة من قبل الفضة الغروية
وتربية first رؤوسهم قبيحة ، مرت ادارة الاغذية والعقاقير
"الحكم النهائي" الذي يقيد بشكل فعال الرأي العام الأميركي من معرفة

الحقيقة الكاملة عن المرض وقوية خصائص مضادة للمن الفضة الغروية!



حكم ادارة الاغذية والعقاقير الجديدة تضع قيودا شديدة على ما يمكن

أن يقال عن الفضة الغروية في الملصقات والإعلانات المنتج. في الواقع ،
على الرغم من تاريخها 90 سنة موثقة طبيا من الاستخدام الآمن والفعال
واستبعدت ادارة الاغذية والعقاقير الآن أنه لم يعد بالإمكان أن
الفضة الغروية التي تباع في الولايات المتحدة إذا ما وصفه بأنه
عميل مكافحة العدوى! بدلا من ذلك ، يمكن الآن فقط يمكن وصفها بأنها
"تكملة المعدنية". إذا تم وصفه بأنه أي شيء آخر في الملصقات والإعلانات ،
لا يمكن للادارة الاغذية والعقاقير اغلاق الشركة المخالفة

ومصادرة موجوداتها!
في جوهرها ، واستبعدت ادارة الاغذية والعقاقير الاميركية ان الجمهور

لم يعد لديه الحق في معرفة ما ثبت طبيا قوية والفضة وكيل مكافحة
العدوى الغروية هو! ولكن كما سترى ، ونحن ذاهبون وجها لوجه مع
ادارة الاغذية والعقاقير من أجل تحقيق إليكم ومعلومات شاملة
يحتمل أن تكون منقذة للحياة انهم كانوا يعملون بشكل محموم

للحفاظ على سرية ذلك منك.



في الواقع ، لقد رتبنا لك أن تحصل على خصم 100 دولار على ظاهرة

كتاب اقبال 547 صفحة جديدة من شأنها أن لا تعلم فقط كيفية
استخدام الفضة الغروية لحماية نفسك وعائلتك ضد مسببات الأمراض
الخطيرة التي تهدد الحياة ، مثل MRSA والسارس وغيرها ،
ولكن أيضا سيعلم لك كيفية جعل بنفسك ، نقية آمنة وذات جودة

العلاجية الفضة الغروية في دقائق معدودة فقط ، لبنسات فقط لكل دفعة! المزيد عن هذا في لحظة فقط...



كيف يمكن لمثل هذا الشيء يحدث في أمريكا؟

على مدى العقد الماضي قد تخلت عن الآلاف من الأميركيين بهدوء

استخدام عقاقير المضادات الحيوية وصفة طبية وتحولت بدلا
من ذلك إلى استخدام الفضة الطبيعية الآمنة ، الغروية.
بدأت الكلمة بسرعة وأمان وفعالية مع الدولار بقيمة مجرد عدد قليل
من الفضة الغروية ، وانتشرت بسرعة بين الجمهور الأميركي -- في الواقع
عندما اكتشف الناس انهم يمكن علاج الغالبية العظمى من

الإصابات الخاصة بهم.
الشركات العملاقة الصيدلانية سرعان ما أدرك أنها سرعان ما تفقد

عشرات الملايين من الدولارات سنويا في مبيعات أدوية باهظة الثمن
وصفة المضادات الحيوية اذا لم نفعل شيئا حيال ذلك. في البداية ،
وطالبوا بأن FDA حظر بيع الفضة الغروية تماما.

ولكن في محاولة لأنها ربما ، يمكن لادارة الاغذية والعقاقير لم تجد
أسبابا كافية لهذا الحظر. بعد كل شيء ، والفضة الغروية لديه

توثيقا كاملا 90 عاما التاريخ الطبي للسلامة وفعالية!


لا يمكن وقفها ، وشركات الأدوية الكبرى تحولت بسرعة التروس :

بدأوا الضغط على ادارة الاغذية والعقاقير لتقييد وصول الجمهور
إلى المعلومات حول الفضة الغروية. أنهم ببساطة لا يريدون أي المزيد
من الناس على تعلم كيفية الفضة الغروية قوية وفعالة حقا هو ضد
الكائنات الدقيقة المعدية والأمراض الفتاكة التي يمكن أن تسبب.
في خطوة والذي فاجأ الأوساط الطبية ، ادارة الاغذية والعقاقير انحنى
على الفور لرغبات عمالقة الأدوية العالمية ، ووضع في القانون الجديد

الشائنة "الحكم النهائي" على الفضة الغروية في تموز 1999.
كيف يمكن لهذا أن يحدث في أميركا اليوم؟ الحقيقة هي ، أن أصبح من

الواضح تماما أن ادارة الاغذية والعقاقير الآن أكثر قليلا من

ذراع إنفاذ شركات الأدوية الكبرى!



حرفيا أن يتم إدخال المليارات من الدولارات سنويا في الأرباح بفضل

هذه الأدوية العملاقة لاحتكار يحملونها على بيع المضادات
الحيوية من الأدوية باهظة الثمن وصفة طبية. وتعتبر الفضة الغروية
ليكون أكبر تهديد للاحتكار الذي سنوية بمليارات الدولارات

على المضادات الحيوية وصفة طبية.



بالطبع ، كل ما يهدد تلك الأنواع من الأرباح -- يجب أن ينظم في غياهب النسيان

-- والوعود لوضع القدرة على الشفاء من الأمراض الخطيرة المعدية مرة أخرى في أيدي الأميركيين العاديين.
وادارة الاغذية والعقاقير الضارة "الطبية الجستابو"
وقد حاولت أن تفعل الآن فقط!
اننا ببساطة لا نستطيع السماح للادارة الاغذية والعقاقير
تفلت هذا يعد هناك!
عن طريق تقييد الوصول إلى الرأي العام الأميركي في الحصول على
المعلومات حول الفضة الغروية عند نقطة البيع ، وادارة الاغذية والعقاقير
هو لفظ بفعالية حكما بالإعدام على آلاف ، بل وربما الملايين من الأميركيين
على مر الزمن الذين سيموتون من الأمراض المعدية لأنهم لا يعرفون
عن حياة قوية للأرواح ومكافحة العدوى خصائص هذه المادة

آمنة وطبيعية.


ومن المعروف جيدا أن العديد من الأدوية وصفة طبية اليوم المضادات

الحيوية هي ببساطة لم تعد فعالة ضد الكائنات الدقيقة المسببة للأمراض
والإصابات القاتلة التي يمكن أن تسبب. بل وقد وثقت وسائل الإعلام الرئيسية
تتمثل في حقيقة أن الكائنات الحية الدقيقة المعدية الفتاكة مثل أكل
اللحم MRSA وغيرها تنمو أكثر وأكثر مقاومة للعقاقير المضادات
الحيوية الحديثة. بعض مسببات الأمراض هي الآن مقاومة حتى فانكومايسين
التي طالما اعتبرت من قبل الأطباء أن يكون الدواء المضاد

الحيوي للأخير.


وعدد هذه الجراثيم المقاومة للعقاقير تنمو أعلى وأعلى من كل عام ،

قتل الأميركيين أكثر وأكثر -- وخاصة كبار السن وصغار السن

الذين هم أقل قدرة على الصمود أمام الهجمة الشرسة للأمراض المعدية!



حتى الآن أثبتت الفحوص المخبرية التي تبلغ قيمتها بضعة سنتات

من الفضة الغروية يمكن أن تقتل المئات من الكائنات الحية الدقيقة المعدية
-- بما في ذلك العديد من مسببات الأمراض للمضادات الحيوية

الفائقة المقاومة -- ميتا في مساراتها!



ولأن الفضة الغروية ليس السم مثل المضادات الحيوية الحديثة ،

يمكن أن الكائنات الدقيقة القاتلة لا ينمو مقاوما له. بدلا من ذلك ،
والعلم يخبرنا بأن الفضة الغروية غير آمنة ، مادة طبيعية أن تعلق
نفسها لانزيم موقع مستقبلات على الغلاف الخارجي من الكائنات
الحية الدقيقة المسببة للأمراض في الجسم البشري ، ويقتل منهم من
خلال منعهم من "تتنفس". في جوهرها ، والفضة الغروية

يخنق المخلوقات القاتلة قليلا!



لا يمكننا السماح للتكتلات الصيدلانية العالمية واتباعهم في ادارة

الاغذية والعقاقير تقييد هذه المعلومات الحيوية ، ويحتمل أن
تكون المنقذة للحياة من الرأي العام الأميركي لفترة أطول.
هذا هو السبب في أننا بتكليف منشور العلامة التجارية الجديدة المصممة
خصيصا لضربة الغطاء قبالة التآمر ادارة الاغذية والعقاقير لإبقاء

لكم في الظلام حول الفضة الغروية. ويسمى ذلك...



لتحقيق هذه الحيوية المنقذة للحياة المعلومات إلى الرأي العام الأميركي ليس

لدينا أي خيار سوى أن يذهب رأسا لرأس مع ادارة الاغذية والعقاقير
والمستحضرات الصيدلانية العالمية أسيادهم. لكننا نقف بقوة

-- دون خوف -- على حقنا التعديل الأول لحرية التعبير.



نحن نرفض تماما للتراجع. ويجب تقديم هذه الحيوية ، ويحتمل أن

تكون المنقذة للحياة المعلومات إلى اهتمام الرأي العام الأميركي

قبل فوات الأوان!
في لحظة فقط ، وانا ذاهب لاقول لكم كيفية الحصول على نسخة

من هذا الكتاب
547 صفحة والذي تم توسيعه مؤخرا رائدة في خصم 100 دولار من
المدهش سعر التجزئة الكامل. لكن أولا ، اسمحوا لي أن تظهر لك
ما كنت تريد الذهاب لتعلم عندما تتلقى نسخة...
يصعب الحصول ، يمكن ان تنقذ الحياة
معلومات أنك لن تجد أي مكان آخر!
قط شيئا مثل هذا الدليل الفضة الغروية في نهاية المطاف نشرت
من قبل. في الواقع ، في أكثر من 540 صفحات طويلة هذا الدليل
الهائل هو مربى معبأة مع معلومات جديدة هامة على الفضة الغروية

أنك لن تجد في أي مصدر واحد الآخر.



قامت البلاغ 12 سنوات كاملة من البحث وأجرت مقابلات مع أكثر

من 2000 من ذوي الخبرة للمستخدمين الفضة الغروية
-- بما في ذلك الأطباء ، naturopaths وأطباء الأسنان والممرضات ، والباحثين السريرية ، والعلمانيين على
حد سواء -- أن يجمع في صفحات منشور واحد قيمة وهذا يصعب ،
الحصول على معلومات تفيد بأن ادارة الاغذية والعقاقير والمستحضرات
الصيدلانية أسيادهم العالمية هي محاولة يائسة لذلك -- عن طريق القوة
الخام القانون -- للحفاظ على خفية من أنت.

على سبيل المثال ، فسوف نكتشف...
وقد تم توثيق 127 الظروف الخاصة بكل الأمراض المعدية التي

الفضة الغروية أن تكون فعالة ضد منذ عام 1938!





2 متعمقة فصولا عن كميات الجرعات المحددة للعشرات من أمراض معينة

-- أكثر من 30 مربى معبأة صفحات المعلومات جرعة محددة ،
بما في ذلك جرعات للانفلونزا ونزلات البرد ، ووجع الأذن ،
والتهاب الحلق والتهابات العين ، والتسمم الغذائي ، ومتلازمة التعب
المزمن والألم الليفي العضلي ، تضخم البروستاتا الحميد ،
والتهابات الخميرة المبيضات ، والتهاب المفاصل الروماتويدي
والتصلب المتعدد ، لايم ، والسرطان ، وأكثر من ذلك بكثير --

حتى بالنسبة للجرعات عوامل الحرب الجرثومية!



وثائق دامغة على فعالية الفضة الغروية ضد مسببات الأمراض فائقة

المقاومة للعقاقير مثل MRSA وغيرها الكثير!



# 1 الشيء الأكثر أهمية الذي يجب ان تعرفه عن الجرعة الفضة

الغروية من أجل تجنب القضايا المتعلقة بسلامة والتمتع به الحد الأقصى

من الفوائد مكافحة العدوى وتعزيز المناعة ،!
الفضة الغروية والسرطان -- ما عليك أن تعرف أن السلطات
الصحية لا يقولون لك!



وثقت الفضة الغروية التاريخ الطبي : موجزا شاملا للدراسات الطبية

الرئيسية (مع الحواشي) التي أجريت على الفضة الغروية من عام
1897 لتقديم إثبات فعالية العميق ضد أكثر من 100 الالتهابات المختلفة
والأمراض ، وتثبت بما لا يدع أي ظلال شك المذهل للحياة

توفير قدرات مكافحة العدوى!



معلومات حيوية حول فعالية الفضة الغروية المدهش ضد مرض لايم ،

متلازمة التعب المزمن ، والتهابات مسببة والالتهاب الرئوي والتهاب
الشعب الهوائية والتهاب الملتحمة ، وبكتيريا الحلق ، والتسمم الغذائي
والمثانة والتهابات في الكلى والالتهابات المعوية والتهابات

الجيوب الأنفية ، أوجاع الأذن ، الدفتريا ، وأكثر من ذلك بكثير!



القتال الأمراض التي تهدد الحياة والالتهابات مع الفضة الغروية --

ما باحثان مستقلين يقولون أن تفعل!
45 الرائعة مباشرة حسابات التجارب الشخصية الناجحة في

استخدام الفضة الغروية عن الأوضاع الصحية والأمراض ابتداء
من السرطان إلى التسمم الغذائي للعدوى الفيروسية والمكورات

العنقودية لالرمد الساري وأكثر!
داخل القصة على الفضة الغروية "الرجل الأزرق" : ما هي وسائل الاعلام

لا تخبرك عن التاريخ 90 عاما الفضة الغروية من سلامة وفعالية ،
ويقدر بحوالي 10 مليون مستخدم الذين لم يكن لديه مشكلة...
لماذا وسائل الإعلام ويركز بدلا من ذلك على شعب واحد أو اثنين
من الذين يساء استخدام الفضة الغروية على مدى

السنوات ال 20 الماضية!
تحديد الجرعة المناسبة من الفضة الغروية لوزن الجسم بسرعة وبسهولة

-- كيف يمكنك أن تعرف إذا كنت تأخذ قليلا جدا ، أو كثيرا؟



لقد حان متاعب مع عقاقير المضادات الحيوية ، والسبب في المزيد من

الاطباء الى الاعتقاد الفضة الغروية قد يكون الجواب الأكثر فعالية
لآفة اليوم متزايد من الكائنات الحية الدقيقة المسببة للأمراض

المقاومة للأدوية ، بما في ذلك أكل اللحم MRSA اللعين!



مقابلة حصرية جديدة مع كبار الفضة الغروية مستقلة الباحث داريل تيشي :

معرفة الحقيقة حول سلامة موثقة من الفضة الغروية!



مقابلة حصرية مع والمطلعين على بواطن الأمور الطبيعية الصحية

جورج فوس على الحس المشترك استخدام الفضة الغروية ،
وكشف له عن الدراسة إلى جديد مذهل يدل على خصائص مضادة

للأكسدة هائلة وغير معروفة سابقا من الفضة الغروية!



النص الكامل غير محررة من 60 دقيقة صمغي فضة أسرار الفيديو

يضم شخصية تلفزيونية Kristyn بيرت المقابلات الصحافية

الصحية الطبيعية ستيف بارويك على أسرار استخدام الفضة الغروية!



كيفية جعل بنفسك ، نقية آمنة ذات جودة العلاجية الفضة الغروية في المنزل

، في دقائق معدودة فقط ، وفقط بنسات للجرعة الواحدة مع مولد
الفضة الغروية الرئيسية بسيطة (وأين يمكن الحصول على واحدة وبسرعة

وبتكلفة زهيدة ، قبل أن يتم حظره )!



كيفية استخدام مولدات الرئيسية الفضة الغروية لحماية نفسك ضد

الأزمة المقبلة في جميع أنحاء العالم الأمراض المعدية!
المرأة -- علاج التهابات الخميرة المبيضات مع الفضة الغروية!


الرجال والتهابات البروستاتا -- ما تظهر الدراسات يعمل وكيفية

استخدام الفضة الغروية الأكثر فعالية!


اتصال غير معروفة بين العدوى ومسببة أمراض مثل التهاب المفاصل ،

ومتلازمة التعب المزمن وفيبروميالغيا --

وكيف يمكن أن تساعد في إنقاذ الفضة الغروية اليوم!



كيفية اختبار الصفات مبيد للجراثيم من الفضة الغروية الخاص بسرعة

وسهولة...... 10 PLUS بسيطة ، طرق فعالة لاستخدام الفضة

الغروية حول المنزل لمنع انتشار العدوى والمرض!
الأسئلة الأكثر تكرارا والأجوبة عن صنع واستخدام الفضة

الغروية الخاص بها.



طرق بسيطة لاستخدام الفضة الغروية على الحيوانات الأليفة الخاص

للمساعدة في منع وعلاج العدوى والمرض... PLUS... كيفية
استخدام الفضة الغروية في الحديقة للقضاء على الالتهابات

الفطرية أو آفة المحصول!



مقابلة حصرية مع وكالة الاستخبارات المركزية السابق لاري واين هاريس

الجراثيم على الهجمات الإرهابية القادمة ضد الحرب الجرثومية المدن
الأميركية... PLUS... كيفية استخدام الفضة الغروية ضد مسببات
الأمراض القاتلة الأكثر تفضيلا من قبل الارهابيين...

والكثير ، معلومات شاملة أكثر من ذلك بكثير أنك لن تجد

في أي مكان آخر!


خرق التعتيم على التوالي من خلال ادارة الاغذية

والعقاقير المعلومات صدمة

" الفضة الغروية " علاج





وهو أول كتاب الفضة الغروية
[ونحن ممتنون للحياة والصحة مجموعة أبحاث ، ذ م م للحصول على
إذن لإعادة طباعة المقال التالي من النشرة الدورية الخاصة بهم ،
صمغي فضة التحديث. لا يسمح الاستنساخ على الإطلاق من
أي جزء من هذه المادة دون الحصول على إذن كتابي من وأعرب الناشر.
حقوق الطبع والنشر 2007 ، مجموعة أبحاث الحياة والصحة ،
ذ م م ، ص 1239 ، من الألف إلى الياء 85380-1239 بيوريا. انظرLife & Health Research Group, LLC

للحصول على معلومات حول الدليل الفضة الغروية]
الفضة الغروية هي طبيعية تماما ، ملحق المعدنية السائل الموجود

في كل جانب تقريبا من تخزين المواد الغذائية الصحية في أميركا الشمالية.
انها مثل الكثير من المياه المعدنية ، إلا أنه في هذه الحالة ،

إلا المعادن في المياه ضئيلة وشبه جزيئات مجهرية من الفضة النقية.



الفضة الخالصة ، في حد ذاته ، فقد كان معروفا منذ آلاف السنين ليكون قويا

، واسع الطيف مكافحة العدوى الصفات. لذلك عندما تم اكتشاف عملية
لصنع الفضة الغروية في أواخر 1800 ، بعد وقت قصير من
الكهرباء اديسون تسخيرها ، فإنه أصبح على الفور شعبية الطبيعية
مكافحة العدوى وكيل ، وتستخدم على حد سواء موضعيا على الجروح
والحروق والالتهابات ، وكما داخليا علاجا لمجموعة واسعة

مجموعة متنوعة من الأمراض المعدية.



وقد أجريت دراسات طبية عديدة على الفضة الغروية في جميع أنحاء

أوائل عام 1900 ، وكانت تستخدم هذه المادة في المستشفيات والمختبرات
في جميع أنحاء العالم ، في طائفة واسعة من الأشكال ، للمساعدة في
مكافحة العدوى والمرض. كانت مكتوبة في توثيق الدراسات الهائل
مكافحة العدوى الصفات في مجلة الجمعية الطبية الأميركية (JAMA)
، ودورية لانسيت الطبية البريطانية ، وغيرها الكثير. في الواقع ،
بقدر ما يعود إلى عام 1919 ، ألفريد سيرل ، مؤسس الشركة العملاقة
للادوية سيرل ، كان قد كتب : "لقد تم القيام به تطبيق الفضة الغروية
لمواضيع الإنسان في عدد كبير من الحالات مع نتائج ناجحة بشكل
مدهش... انها ميزة يجري بسرعة قاتلة للطفيليات دون عمل السامة على
مضيفه ، وهو مستقر تماما ، ويحمي من الأرانب جرعة قاتلة من

عشر مرات أو ذيفان الخناق والكزاز ".



كيف يتم صنع -- يرصد الفضة الغروية من خلال عملية بسيطة الكهرومغناطيسية

التي تشد جزيئات مجهرية من الفضة من أكبر قطعة من الفضة
النقية مغمورة في الماء. وتعقد هذه الجسيمات الصغيرة الفضية في تعليق
في حل الناتجة من الشحنة الكهربائية في كل ذرة. عند تناولها ،
وهذه جزيئات صغيرة جدا من الفضة والسفر في جميع أنحاء الجسم
مثل أي المعدنية الأخرى قبل أن تفرز عن طريق القنوات

العادية القضاء الخاص.



وقد وضعت عملية بسيطة لإنتاج الفضة الغروية بعد فترة وجيزة اديسون

تسخير الكهرباء في 1892 -- 100 سنة التاريخ الطبي.
واستخدمت بعد ذلك لعدة عقود من قبل الأطباء ، في مجموعة متنوعة
من الأشكال وتحت مجموعة متنوعة من الأسماء التجارية ،
كعامل مكافحة العدوى الطبيعية. ولكنها انخفضت من استخدام على

نطاق واسع بعد ظهور المضادات الحيوية وصفة طبية في 1940.



ثم في منتصف الفضة الغروية عام 1970 شهدت عودة دراماتيكية في

شعبيته بعد أن اكتشف الأطباء مسببات العديد من البلدان النامية
مناعة للمضادات الحيوية وصفة طبية ، ولكن ليس الى الفضة النقية
عنصري وفقا لعلم باول جيم الكاتب في هذه المسألة مارس 1978
من العلوم دايجست "، وبفضل فتح العين البحوث ، الفضة يعاود
الظهور باعتباره عجب من الطب الحديث. مضاد حيوي
يقتل ربما نصف درزينة من الكائنات المرض المختلفة ، ولكن الفضة تقتل
بعض 650. سلالات مقاومة للفشل لتطوير وعلاوة على ذلك ،

تكاد تكون الفضة غير سامة ".



في عام 1980 الدكتور روبرت بيكر O. ، دكتوراه في الطب ،

لاحظ الباحث الطبية الحيوية من جامعة سيراكيوز الطبية ،
ومؤلف كتاب من أفضل الكتب مبيعا في الجسم وتيارات كهربائية الصليب ،
اكتشف وجود علاقة واضحة بين مستويات الفضة منخفضة في الجسم ،
و المرض. كتب قائلا : نقص الفضة غالبا ما تكون مسؤولة عن
اختلال في الجهاز المناعي. باستخدام تحليل الشعر ، واكتشف أن الناس
مع كميات قليلة جدا من الفضة في أجسادهم تميل إلى تجربة أكثر
الالتهابات الحادة ، أو التهابات لمدة طويلة ، في حين أن الناس مع
مستويات معتدلة من الفضة في أجسادهم تميل إلى تجربة أقل
التهابات حادة ، أو التهابات أقصر مدة. فيما يتعلق بقدرة عميقة من
الفضة لمكافحة العدوى ، وكتب الدكتور بيكر "كل الكائنات الحية
التي اختبرناها كانت حساسة لايون الفضة كهربائيا ولدت ،
بما في ذلك بعض التي كانت مقاومة لجميع المضادات الحيوية المعروفة.
" فيما يتعلق بسلامة من الفضة ، وقال انه كتب : "في أي حال من أي

آثار جانبية غير مرغوب فيها للعلاج من الفضة واضحة."



الدكتور بيكر كان ببساطة إعادة اكتشاف ما سبق معروف منذ

آلاف السنين ، أي أن الفضة النقية هي واحدة من عوامل مكافحة

العدوى الطبيعية الأقوى على وجه الأرض.



الجدل -- '80' ق و'90' ق الكثير من المعلقين بأنه في الوقت الذي

ولدت كهربائيا استخدام الفضة الغروية نمت خلال عام 1970 ،
بدأت شركات الأدوية الكبرى لمشاهدته باعتباره تهديدا متميزة لمبيعاتها
من الأدوية المضادات الحيوية وصفة طبية ، وبدأت تمارس من
وراء مشاهد من الضغوط على ادارة الاغذية والعقاقير لمنعه.
صحيح أم لا ، في عام 1996 لم تنشر ادارة الاغذية والعقاقير
بالفعل نواياهم في السجل الفدرالي لحظر الفضة الغروية.

أثار هذا عاصفة من الاحتجاج من المتحمسين الصحية الطبيعية.



بعد تحقيقات دامت ثلاث سنوات ، تقوم خلالها ادارة الاغذية والعقاقير

يمكن أن تجد على ما يبدو ليست مبررا لاصدار حظر بيع المباشر ،
نشرها على "حكم نهائي". وذكر أنه ، مثل كل المكملات الغذائية ،
والفضة الغروية يمكن أن تستمر إلى أن تباع من دون وصفة ،
طالما لم تقدم أي مطالبات بالتعويض عن ذلك من حيث شفاء المرض
أو المرض. إذا قدمت هذه المطالبات ، فإن المدعي أن يثبت أنه قد
أكملت بنجاح إجراءات الاختبارات الصارمة لادارة الاغذية والعقاقير
لأكثر من وصفة طبية المخدرات ، وقدمت الطلبات اللازمة لبيع المواد ،
باعتبارها دواء من دون وصفة طبية. باختصار ، لم يعد المعروفة
مكافحة العدوى خصائص الفضة النقية تكون مدرجة على التسمية ،
أو المذكورة في الإعلان ، من المنتجات الفضة الغروية ، إلا إذا أجري
سنوات من ادارة الاغذية والعقاقير التي وافق عليها الاختبار.
في غضون ذلك ، لا يمكن إلا أن يكون باع كتكملة غذائية ،

ويمكن أن تكون هناك مطالبات.



العديد من المراقبين يعتقدون ان ادارة الاغذية والعقاقير ببساطة تصرف

بناء على طلب من شركات الأدوية الكبرى لمنع الجمهور من
معرفة حول خصائص مكافحة العدوى دراماتيكية من الفضة الغروية.
ولكن في الواقع ، لمجرد أنها كررت الفضة الغروية ما كان بالفعل صحيحا
بالنسبة لجميع المكملات الغذائية : لا يمكن بيعها على أنها "الدواء"
الذي يوفر "علاج" أو "العلاج" لمرض معين. ولكن يمكن أن تباع
على أنها مكملات غذائية ، أي المواد المغذية التي تكمل

السعرات الغذائية اليومية.



ومع ذلك ، وأنباء عن حكم ادارة الاغذية والعقاقير النهائي أصبح

معروفا على نطاق أوسع ، غضبا واسعا بين المتحمسين
الصحية الطبيعية نما. ازداد الاعتقاد بأن ادارة الاغذية والعقاقير انه كان
يتصرف بناء على طلب من شركات الأدوية الكبرى لتقييد استخدام
الفضة الغروية ، أو لتقييد المعلومات حول استخدام الفضة الغروية ،
بشكل كبير فضول الجمهور حول الجوهر. وشعبية من الفضة الغروية
ارتفعت بسرعة. ويقدر عاملون في صناعة وهناك الآن ما يصل إلى
10 ملايين المستخدمين العادية الفضة الغروية في جميع أنحاء الولايات
المتحدة وكندا ، وأكثر من الملايين في جميع أنحاء أوروبا وآسيا
وبقية العالم. فقد أصبح أيضا واحدة من أكثر المواد الطبيعية المستخدمة
من قبل المبشرين شعبية في بلدان العالم الثالث ، حيث يتم استخدام علنا
للمساعدة في مكافحة العدوى في أوساط الفقراء الأصليين الذين

لا يستطيعون تحمل تكلفة العقاقير الطبية.



كيف العمل -- ويقول الباحثون ان الفضة النقية يعمل في ثلاث طرق قوية :

أولا ، أنه يعمل كعامل محفز ، وتعطيل انزيم البكتيريا وحيدة الخلية والفطريات
والفيروسات استخدام التنفس والتمثيل الغذائي.

الثانية ، مثل الكثير من الحديد ، بل هو الناقل قوية من الأوكسجين.
عندما يتعلق الأمر في اتصال مع جرثومة المعدية ، فإنه النشرات الاوكسجين
"الاندفاع" التي تقتل الكائنات المسببة للمرض بالطريقة بنفس
بيروكسيد الهيدروجين. وقد أظهرت الأبحاث

الثالثة العلامة التجارية الجديدة التي نشرت في مجلة النانوية أن جزيئات
الفضة عندما أدخلت جزيئات صغيرة من الفضة الى حل في المختبر التي
تحتوي على النشط الفيروسات HIV - 1 ، كانوا قادرين على
تلتصق على الحمض النووي للفيروس وبالتالي منع تكاثر الفيروس.

هذا يحمل آثار فيروس نقص المناعة البشرية الهائلة للبحث في المستقبل ،
واحتمال أن تكون قادرة على وقف تكاثر الفيروس يعني أن يوم واحد
من علماء الطب قد يكون قادرا على استخدام الفضة على أساس الدواء

لوقف انتشار العدوى بفيروس نقص المناعة البشرية تماما!



السلالات المقاومة -- لم تكن أبدا على عكس المضادات الحيوية ،

وسلالات مقاومة الميكروبات المسببة للأمراض معروفة لتطوير لالفضة.
وقد أظهرت ما هو أكثر من ذلك ، في الآونة الأخيرة البحوث المختبرية
من جامعة بريغهام يونغ ، التي نشرت في مجلة العلوم الحالية ،
أنه عندما يتم إضافة الفضة الغروية لعقاقير طبية معينة المضادات الحيوية ،
وتزداد بشكل كبير من الصفات مكافحة العدوى من الأدوية ضد
مسببات الأمراض المخدرات متعددة المقاومة .
وقد أدى ذلك إلى تكهنات بأن قريبا الفضة تضاف إلى أدوية المضادات
الحيوية من أجل تعزيز فعاليتها عند التعامل مع مسببات المرض

المقاوم للأدوية!



ما يمكن أن الفضة الغروية يمكن استخدامها على --

وهنا لائحة قصيرة من الأمراض التي ضد تاريخيا استخدمت الفضة الغروية
، وفقا لنصوص تاريخية الطبية : حب الشباب ، الحساسية ، والتهاب
الزائدة الدودية ، التهاب المفاصل ، والطاعون الدملي ، والحروق
(الفضة الموضعية هي واحدة من قليلة العلاجات التي يمكن أن تبقي
مرضى حروق شديدة على قيد الحياة) ، والسرطان ، والكانديدا ، والكوليرا ،
والتعب المزمن ونزلات البرد والانفلونزا والتهاب باطن العين ،
والتهابات العين styes الأخرى ، والسكري ، والسيلان ،
وحمى القش ، والهربس ، والجذام ، وسرطان الدم ومرض الذئبة والتهاب
العقد اللمفاوية ، مرض لايم والملاريا والتهاب السحايا والالتهاب الرئوي ،
والروماتيزم ، سعفة ، والحمى القرمزية ، والتهابات في الفم والحلق والأذنين
، القوباء المنطقية ، وسرطان الجلد ، والتهابات المكورات العنقودية ،
والتهابات بكتيريا والزهري ، وتسمم الدم ، trenchfoot ،
بعض الفيروسات ، والثآليل وقرحة المعدة. (للحصول على بيانات شاملة إضافية التاريخية والحالية حول استخدامات الفضة
الغروية ، انظر في نهاية المطاف دليل الفضة الغروية ، 547 صفحات ،

والحياة والصحة مجموعة أبحاث ، ذ م م)



هل هناك شيء الفضة الغروية لا يعمل على -- في الواقع ،

من خلال الفضة الغروية القانون لا يمكن أن يطالب ب "العمل" على أي
شيء في شروط الاستخدام الداخلي في جسم الإنسان. انها ليست دواء ،
ولكن بدلا من ذلك ، بسيطة والمكملات الغذائية. ويمكن إلا أن يكون بيعها
واستخدامها على هذا النحو. هذا لا يمنع الكثير من الناس من
يدعي أن الفضة الغروية هو "فعالة ضد الكائنات الحية الدقيقة المسببة
للأمراض في كل معروفة للإنسان." ومع ذلك ، هو تناقض تماما
هذا التأكيد من جانب مجموعة متنوعة من الدراسات الطبية على
خصائص مكافحة العدوى من الفضة الخالصة ،
والتي أظهرت أن هناك بالفعل بعض الجراثيم المقاومة للفضة.
وبعبارة أخرى ، بالنسبة لأولئك الذين قد تنتهك المبادئ التوجيهية للادارة
الاغذية والعقاقير واستخدام الفضة الغروية كعامل الطبيعية
مكافحة العدوى ، من المهم أن نفهم أنه لن "العمل" على كل شيء.

في الواقع ، هناك مسببات الأمراض التي يبدو أن الفضة ليس لها
أي تأثير على الإطلاق. على سبيل المثال ، ودليل الفضة الغروية
(252 صفحات ، والحياة والصحة مجموعة أبحاث ، ذ م م) وثائق الدراسات

الطبية العديدة التي تثبت أن الممرضات الثمانية التالية هي مقاومة الفضة


هذا ليس غير معتاد. بعد كل شيء ، قد يكون وصفة المضادات الحيوية



مثل البنسلين معيار العمل على عشرات فقط أو نحو ذلك من العوامل ا


لممرضة 20000 المفهرسة التي عرفها الإنسان. وربما أوسع


المضادات الحيوية وصفة طبية مثل الطيف سيفاليكسين العمل على 20


أو 30 فقط مسببات الأمراض المختلفة.


حتى المضادات الحيوية محدودة للغاية حتى صفة الفردية


في نطاق وفعالية.



لكن كم من مسببات الأمراض حساسة الى الفضة النقية؟ الحقيقة هي ،

أن الإجابة ليست معروفة تماما. أظهرت أبحاث مستقلة في المختبر الطبي
الذي أجراه الدكتور جيم لاري فورد ، دكتوراه في الطب
(سابقا من المركز الطبي في جامعة كاليفورنيا) أن الفضة النقية
في حد ذاته كان فعالا ضد أكثر من 600 الكائنات الحية الدقيقة المسببة
للأمراض المختلفة.
إذا كان من الممكن تأكيد هذا الرقم في إجراء بحوث إضافية ،
فإنه يوضح ظاهرة واسعة الطيف السلطة قتل المضادة للميكروبات من
الفضة النقية التي تذهب أبعد من أي شيء يمكن أن تقدمها

وصفة المضادات الحيوية التقليدية.



ومع ذلك ، هناك ما لا يقل عن 20000 مسببات المفهرسة في الوجود.

وهناك عشرات الآلاف ربما أكثر uncatalogued التي لا تزال من
قبل العلم الحديث. لذلك ، يدعي أن الفضة يمكن أن تقتل جميع أشكال
الكائنات الحية الدقيقة المسببة للأمراض والقطعي في أحسن الأحوال ،
ومضلل عمدا في أسوأ الأحوال. مثل هذه الادعاءات ببساطة لا تفي
"رائحة" اختبار. باختصار ، بينما تاريخيا الفضة النقية أثبتت لتكون واحدة
من عوامل الطبيعة مكافحة العدوى أقوى ، لا يوجد أي شكل من الفضة
-- الغروية أو غير ذلك -- "فعالة ضد الكائنات الحية الدقيقة المسببة

للأمراض في كل معروفة للإنسان" وهذا هو


كيف يتم استخدامه -- الفضة الغروية العادية للمستخدمين في معظم الأحيان استيعاب الفضة الغروية شفويا.

ولكن يمكن أيضا أن يكون رش خارجيا على الجروح والخدوش أو حروق.
كمكمل المعدنية يوميا ، والملايين من الأميركيين تتخذ في أي مكان
من ملعقة إلى اوقية (الاونصة) يوم من تركيز مستوى 10 جزء في المليون من الفضة الغروية. آخرون استخدامها
فقط عندما يكونون مرضى أو الشعور تشغيل خاصة لأسفل. وقد عرف الناس على اتخاذ ما يصل الى واحد إلى 12
أوقية يوميا (أو حتى أكثر في بعض الأحيان) من حل القياسية 10 جزء
في المليون ، لفترات قصيرة جدا من الزمن ، مثل أسبوع أو اثنين.
شاهد الادعاء بأن ذلك سيؤدي إلى مسح عموما بإعداد إصابة خفيفة
الى معتدلة في بضعة أيام فقط ، في حين أن الإصابات الأكثر خطورة
قد يستغرق وقتا أطول. بعض الناس وضع عدة قطرات من الفضة الغروية
مباشرة في عيونهم ، للمساعدة في القضاء على مثل التهابات العين
أو العين الوردية styes. بعض استخدامها في زجاجة رذاذ
للمساعدة في القضاء على التهاب الحلق.

ببساطة بعض حفيف حولها في فمهم للمساعدة في منع أو القضاء على
الأسنان والتهابات اللثة. من المعروف أن الآخرين لوضع قطرة

أو اثنين في آذانهم للمساعدة في القضاء على التهابات الأذن.



بالتوافق مع المبادئ التوجيهية FDA ،

من المهم جدا أن نلاحظ أنه لا يوجد دليل على سلامة الفضة الغروية
أو فعالية عندما تستخدم بطريقة ، كما لم يكن أبدا انها وضعت من
خلال إجراءات إدارة الأغذية والعقاقير الاختبارات الصارمة للبيع
باعتبارها المبالغة في - مكافحة المخدرات. بالإضافة إلى ذلك ،
يحذر الخبراء أنه من المهم جدا عدم الاستمرار في اتخاذ الفضة الغروية
في جرعات عالية لفترات طويلة من الزمن ، لأنه من الممكن أن
الاستخدام طويل الأمد لجرعات عالية للغاية في نهاية المطاف يمكن
أن تطغى على قدرة الكبد والكلى على إفراز فائض الفضة ،
والذي يمكن بدوره أن يؤدي إلى ترسب الفضة في الانسجة والاعضاء والجلد.
هذا ، بدوره ، يمكن أن يؤدي الى حالة الجلد التجميلية نادرة تعرف
باسم تصبغ ، الذي يتحول الجلد الرمادي بسبب رواسب الفضة.
(التشاور دائما مع طبيب الرعاية الصحية المرخصة والمهرة لظروف

صحية خطيرة. أبدا الذاتي علاج.)



يوم عطلة --؟ وقد استخدمت الفضة النقية لآلاف السنين ،

من خلال مجموعة متنوعة من الثقافات ، لمنع المياه من أن تصبح البكتريا
الملوثة. والجحافل الرومانية ، على سبيل المثال ، قيل قد وضعت من الفضة
في حاويات المياه الخاصة بهم أثناء الرحلات الطويلة الى المعركة ،
وذلك للمساعدة على منع انتشار البكتيريا في إمدادات المياه.
وقد أظهرت دراسات عديدة أن كميات صغيرة جدا من الجزيئات المشحونة
كهربائيا الفضة حقن ميكانيكيا في مدينة إمدادات المياه فعالة في
الحفاظ على مستويات البكتيريا البرازية والملوثات الجرثومية

الأخرى تحت السيطرة.
وبسبب هذا ، الكثير من المسافرين استخدام الفضة الغروية للمساعدة

على إبقاء الماء الصالح للشرب خالية من التلوث الجرثومي الضارة
اثناء قضاء عطلة. آخرون استخدامها في برامجها الطارئة لتخزين
المياه لنفس الغرض. شاهد الادعاء في كثير من الأحيان أن إضافة
واحد أو اثنين أوقية من الفضة الغروية للغالون الواحد هو كل ما هو
مطلوب للحفاظ على مياه الشرب من أن تصبح البكتريا الملوثة ،

أو لقتل الجراثيم الموجودة.



بالإضافة إلى ذلك ، العديد من المستخدمين الفضة الغروية أقسم الفضة

الغروية لاستخدامها كمضاد للتسمم الغذائي أثناء السفر خارج البلاد.
بعض المستخدمين تشير إلى أنه خلال حالات التسمم الغذائي ،
مع أونصة واحدة من الفضة الغروية كل 10 دقائق طوال اليوم
حتى تخف الأعراض هو وسيلة انتصاف فعالة في مجال التغذية.
(ونذكر القراء بأنه بموجب المبادئ التوجيهية للادارة الاغذية والعقاقير
ليس هناك دليل على سلامة الفضة أو فعالية عندما تستخدم بطريقة ،
كما لم يكن أبدا انها وضعت من خلال إجراءات إدارة الأغذية والعقاقير
الاختبارات الصارمة للبيع باعتباره دواء من دون وصفة طبية.
يجب دائما استشارة طبيب على الفور مع الرعاية الصحية المرخصة

والمهرة لظروف صحية خطيرة. أبدا الذاتي علاج.)



أين يمكن العثور عليها -- الفضة الغروية هي على نطاق واسع

من خلال محلات الأغذية الصحية وعلى الانترنت. هناك حرفيا الآلاف
من الباعة في جميع أنحاء الولايات المتحدة وكندا ، وتقدم مجموعة
متنوعة من المنتجات الفضة الغروية لنحو 30 دولارا للاوقية (الاونصة)
زجاجة صغيرة من أربعة. وهذا مكلف جدا ، عند النظر في مدى السرعة

التي يمكن استخدامها صغير اربع اوقية (الاونصة) زجاجة أعلى.



لحسن الحظ ، لم يكن لديك لتنفق الكثير من المال في التمتع بفوائد هائلة

من الفضة الغروية. لماذا؟ لأنه يمكنك بسهولة جدا جعل بنفسك عالية
الجودة الفضة الغروية ،
في المنزل ، لنحو 36 سنتا لكل لتر ، وذلك باستخدام وبسيطة آمنة
جهاز الكتروني يسمى مولد الفضة الغروية. هذه الأجهزة الصغيرة ،
وتتراوح في كثير من الأحيان من النخيل الحجم للاستخدام النماذج
السفر والمنزل ، والنماذج العليا لمكافحة أكثر تطورا ، وتتوفر من خلال

عدد من الشركات ، بما في ذلك حافة فضية ( The New Micro-Particle Colloidal Silver Generator! ).
مع مولد الفضة الغروية ، وليس هناك سبب لدفع ما يزيد عن 30

دولارا للاوقية (الاونصة) زجاجة أربع صغيرة من الفضة الغروية ،
وعندما يمكنك ان تجعل الخاصة بك -- لبقية حياتك -- لمجرد البنسات
لكل لتر! في الواقع ، مع مولد الفضة الغروية ، يمكنك جعل الفضة الغروية
غير مكلفة بحيث تستطيع فعلا أن تقدم له بعيدا لأعضاء أصدقاء الأسرة أو الجيران.
هل يمكن ان تحمل حتى ليستحم فيه. في الواقع ، العديد من المستخدمين
رمي مجرد ربع أو نحو ذلك من الفضة الغروية في مياه الحمام ،
لآثارها المهدئة على الجلد وفروة الرأس! الآخرين استخدامه في
منتجعات المياه المعدنية ، أو أحواض المياه الساخنة ، بدلا من المواد

الكيميائية الكلور ، البروم القاسية وغيرها.



وقد تم الاعتراف بها منذ آلاف السنين من الفضة باعتبارها واحدة

من الطبيعة أقوى عوامل مكافحة العدوى الطبيعية : -- الخط السفلي.
واليوم ، والفضة الغروية هي واحدة من المكملات الغذائية

والأكثر شعبية في العالم.



ما هو أكثر من ذلك ، إذا كانت الأبحاث الطبية الحالية على الفضة نفسها

لا تزال لإثبات مدى فعاليته ضد السل المقاوم للممرضات ،
فإنه قد يتحول أيضا إلى أن تكون جزءا هاما من الحل لمشكلة اليوم
مخيفة الأزمة الأمراض المعدية التي متعددة المقاومة للأدوية الممرضة

ببساطة لم تعد تستجيب للمضادات الحيوية التقليدية وصفة طبية.

" الفضة الغروية " علاج




لماذا السلطات الطبية حتى الصمت مريب حول هذا العلاج متأكد

النار بسيطة لمسببات الأمراض الفتاكة الجديدة السوبر هذه الجرثومة؟


عناوين الصحف في جميع أنحاء العالم هي الآن مشتعلة مع تحذيرات

من السلطات الصحية بشأن الانتشار السريع لهذه الجرثومة القاتلة
آكلة اللحم (ميثيسيلين مقاومة المكورات العنقودية الذهبية)
وعدد آخر من "مسببات الأمراض السوبر" المقاوم للأدوية التي
هي الآن تسير بخطى ثابتة في عامة السكان.

أكثر فتكا من الايدز



وبالفعل ، مبررة تماما العناوين. وفقا للقضية 2007 17 أكتوبر من

مجلة الجمعية الطبية الاميركية ، وحدها هذه الجرثومة مسؤولة الآن
عن ما يقدر ب 94000 الإصابات التي تهدد الحياة والضرب 18650

حالة وفاة سنويا ، ومعدل لا يظهر أي علامة على التباطؤ.



هذا هو 2650 حالة وفاة سنويا أكثر من تلك التي يسببها مرض الإيدز.

وبعبارة أخرى ، هذه الجرثومة هو قتل الأميركيين الآن أكثر كل سنة
من مرض الإيدز. وسلوك فقط محفوفة بالمخاطر لديك للدخول في
التعاقد مع هذه الجرثومة القاتلة عدوى هو... حسنا... الخروج الى

الاماكن العامة المزدحمة حيث يتم ذلك بسهولة انتشاره.



البيروقراطيون الطبية إخفاء رقم 1 لعلاج هذه الجرثومة!

حتى الآن على الرغم من الخسائر البشرية المتزايدة ، والبيروقراطيين

الطبية المسؤولة عن الصحة لدينا هي صامتة بشكل مثير للريبة حول
علاج بسيط لهذا المرض القاتل ، حتى ولو كان من المعروف جيدا

بين الأطباء والباحثين منذ ما يقرب من 30 عاما.



كنت الرقم السلطات الصحية ستكون قضم بصوت عالي في بت للسماح

للجمهور معرفة كيفية حماية أنفسهم ، والآن أن هذه ، والمضادات الحيوية
القاتلة مقاومة مسببات الأمراض تنتشر بسرعة فائقة من حدود
المستشفيات والسجون في حرمة دور الحضانة للأطفال ، والرعاية النهارية
مراكز ودور العجزة والمدارس العامة والكليات والمرافق الرياضية ،
وصالات الألعاب والمطاعم ومراكز التسوق ، والكنائس والأماكن
العامة الأخرى التي يتجمع فيها الناس معا بانتظام. لكنهم ليسوا كذلك.

فما هي المشكلة؟



تجريم علاج لهذه الجرثومة!

كما ترون ، بدلا من تنبيه الجمهور إلى علاج لهذه الجرثومة ،

والسلطات الصحية ويشن منذ فترة طويلة بدلا من ذلك ، والحرب ضدها
مستعصية على مدى السنوات ال 30 الماضية. في الواقع ،
تم اكتشاف علاج لفي الأصل هذه الجرثومة بواسطة. الدكتور روبرت بيكر ،
MD خلال أبحاثه الرائدة في الالتهابات "غير قابل للشفاء" في

سيراكيوز كلية الطب ، في طريق العودة في عام 1970!



استخدم الدكتور بيكر على علاج بسيط كان قد اكتشف أن يشفي كل

"غير قابل للشفاء" عدوى أحضروا له ، دون أن تفشل. انه ينشر حتى
نتائج أبحاثه في المجلات الطبية لاستعراض الأقران ، مع العلم أن

ما كان قد اكتشف ذلك ، بكل معنى الكلمة ، وتغير العالم.



ولكن بدلا من الجوائز ، وحصل على عدم الكشف عن هويته.

وقد تجنبت بحثه. وكان خفض التمويل عطلته. لتنبيه العالم إلى
استنتاجاته ، نشر كتابين في عام 1980 وأوائل 1990
-- وتيارات كهربائية هيئة الصليب -- وكلاهما ذهب إلى أن تصبح نيويورك تايمز

ولوس انجليس تايمز الأكثر مبيعا.





ولكن منذ ذلك الوقت ، وقد فرضت السلطات الطبية باستمرار على

معلومات عن علاج لهذه الجرثومة. في الواقع ، لقد مرت أنهم فعلا
القوانين المقيدة للحصول على معلومات حول هذا الموضوع ،
وحتى إلى درجة مما يجعلها جريمة جنائية لإخبار الجمهور عن
علاج لهذه الجراثيم الفائقة القاتلة. انها مثيرة للدهشة.

بعد هذا صحيح تماما!





ستتعلم المزيد حول عمل الدكتور بيكر والإجراءات ادارة الاغذية

والعقاقير لا يمكن الدفاع عنه في لحظة فقط. ولكن أولا...




فما هو هذا العلاج المحرمة لهذه الجرثومة؟





ذلك بالضبط ما هو علاج لهذه الجرثومة وsuperpathogens الأخرى؟

كنت تعرف الجواب. فمن الفضة.




هذا صحيح. الفضة -- الذي كان معروفا المضادات الحيوية الطبيعية

في العالم أقوى منذ فترة طويلة قبل زمن المسيح -- هو ميتا على ،
لا يحمل منعت ، والثيران العين لعلاج هذه الجرثومة القاتلة

وغيرها من مسببات الأمراض العظميين.





كانت دائما. وسيكون دائما. وسوف نثبت ذلك لك بما لا يدع أي

مجال للشك الظل قبل موعد الانتهاء من هذا التقرير.





ترى والفضة تماما على عكس ما كان الرجل من أي وقت مضى

قادرة على تلفيق في المختبر. على عكس المضادات الحيوية وصفة طبية ،
والفضة ببساطة لا تخلق مقاومة أو مناعة في مسببات الأمراض التي قتل بها.
في الواقع ، ما دام نوع معين من الممرض هو بالفعل حساسة الى الفضة ،
وسوف يموت في غضون دقائق من التعرض له. في كل مرة.

دون أن تفشل.





مرة أخرى ، هذه المعلومات ، في حين ربما مذهلة تماما ، وليس شيئا جديدا. في الواقع ، والدكتور لاري فورد جيم ، العضو المنتد

ب ، بينما كان يعمل في كلية الطب في جامعة كاليفورنيا خلال عام 1980 ،
وثقت أكثر من 650 الممرضة المسببة للأمراض المختلفة التي
كانت على الاطلاق ، بشكل إيجابي ، وذبحوا بلا شك في غضون دقائق

عند التعرض لكميات صغيرة من الفضة.





التفكير في الامر. التي تجعل من الفضة وأعظم واسع الطيف المضادات

الحيوية في جميع الأوقات. أي مادة أخرى الطبيعية على وجه الأرض لديه
القدرة على قتل الجراثيم كثيرة جدا ، ربما باستثناء لاطلاق النار.

وبالغ محكمة الغلق القضية للفضة





كما ذكرنا أعلاه ، كل شيء بدأ في منتصف 1970s عندما الدكتور روبرت بيكر

بدأ أبحاثه الرائدة في طب جامعة سيراكيوز. لو كان محاولة لإثبات
نظريته التي يمكن أن تستخدم التيارات الصغيرة المتناهية الصغر
من الكهرباء لجعل العنيد كسور العظام المصابة تشفى تماما.
وخلال تجاربه ، بدأ باستخدام أقطاب الفضة من أجل الاستفادة
من النزعة معروفة الفضة لتوصيل الكهرباء. ولكن ما اكتشف

في عملية أخذته على حين غرة تماما.





كما ترون ، لم يقتصر الأمر على التيارات الصغيرة من الزناد الكهرباء

كسور العظام للشفاء تماما كما كان يتوقع ، ولكن هذه الدولة الصغيرة ،
جزيئات الفضة التي ولدت كهربائيا طردوا في العظام والأنسجة المحيطة
بها من أقطاب الفضة تلتئم كل الإصابات في مكان قريب. كانت
تلتئم بسرعة العدوى نادرة وحتى مميتة مثل التهاب العظم والنقي!

واختتم الدكتور بيكر في وقت لاحق :





وقال "ما قمنا به كان اكتشاف حقيقة أن الفضة يقتل البكتيريا ،

الأمر الذي كان في الواقع كان من المعروف منذ قرون...
كل الكائنات التي اختبرناها كانت حساسة لتوليد أيونات الفضة كهربائيا ،
بما في ذلك بعض التي كانت مقاومة لجميع المضادات الحيوية المعروفة
... في أي حال من أي آثار جانبية غير مرغوب فيها للعلاج من

الفضة واضحة. "





نعم ، في الواقع. وكان الدكتور بيكر إعادة اكتشاف حقيقة أن الباحثين

في مجال الطب القديم كان يعرف مرة واحدة ، إلا أنه خسر لتصبح
دواء من أي وقت مضى منذ عصر المضادات الحيوية من الأدوية
وصفة طبية قد بشرت قبل التكتلات الصيدلانية العالمية خلال عام 1930
و 40 في. وقال انه اعادة اكتشاف حقيقة أن الفضة -- واحدة من المواد
الأقدم في العالم وأقوى المضادات الحيوية الطبيعية -- قد قتل للتو عن
أي الممرض يتعرض لها. حتى أكثر ضراوة من مسببات

الاستسلام لها ، مع سهولة!




وكانت قدرة الفضة الفطرية لقتل الجراثيم القاتلة فعلا المعرفة المشتركة

بين الأطباء نحو 60 عاما قبل وقت بيكر. في الواقع ، يعود في سيرل ألفريد
أوائل عام 1900 ، ومؤسس الشركة الدوائية العالمية سيرل ،
قد اكتشفت بالفعل أن الفضة الغروية في شكله السائل يمكن ان

يقتل حتى الأكثر فتكا من مسببات الأمراض. كتب :





"وقد تم ذلك تطبيق الفضة الغروية لمواضيع الإنسان في عدد كبير

من الحالات مع نتائج ناجحة بشكل مدهش... انها ميزة كونها قاتلة
للميكروبات بسرعة دون عمل السامة على مضيفه. فمن مستقرة تماما.
لأنه يحمي من الأرانب جرعة قاتلة من عشر مرات أو ذيفان الخناق

والكزاز. "(الغروية في البيولوجيا والطب ، 1919 ، من قبل ألفريد سيرل)





لحسن الحظ ، والفضة القوية مكافحة العدوى الصفات تكتسب أخيرا

انتباه العديد من الباحثين والممارسين الطبيين أعلى. على سبيل المثال ،
كما ذكر الدكتور جوزيف يسمان ، MD شهادة البورد المناعة السريرية

وأستاذ مساعد في كلية الطب بجامعة كاليفورنيا في الآونة الأخيرة :





واضاف "اليوم ، كثير من المضادات الحيوية تفقد الآن معركة مع الجراثيم.

لحسن الحظ ، فإن أفضل الجرثومية القاتلة ، والتي تم اكتشاف أكثر
من 2000 سنة مضت ، هو الحصول في النهاية على الاهتمام المناسب
من العلوم الطبية -- الفضة الطبيعية. أوصي الجميع بإخلاص أن ولدت

كهربائيا الفضة الغروية في وطنهم وكيلا ، مطهر مضاد للجراثيم والفطريات ".








لا تستعمل أي دواء من تلقاء نفسك يجب عليك دائما مراعاة

الرجوع الى الطبيب المختص فهو



الذي يعلم

أضرار الدواء و فوائده



و كن على يقين بأن الشافي المعافي



هو الله العليم الحكيم



سلمكم الله أنتم و أبنائكم و أحبابكم و المسلمين من شر الأمراض و آلامها





فاخر الكيالي
















افتراضي رد: بحث عن دور " الفضة الغروية " فى علاج الأمراض

مشاركة مفيدة بارك الله فيك
نترقب جديدك الرائع بكل شوق
دمت في حفظ الرحمن




افتراضي رد: بحث عن دور " الفضة الغروية " فى علاج الأمراض

سلمت ع اظافتك الرائعه


افتراضي رد: بحث عن دور " الفضة الغروية " فى علاج الأمراض

كل الشكر والتقدير لشخصكم وموضوع مميز بارك الله فيكم . وشهر مبارك ..
تحياتي

افتراضي رد: بحث عن دور " الفضة الغروية " فى علاج الأمراض

جزاك الله كل خير



أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الأمراض التي قد تصيب طفلك في المدرسة وكيفية الوقاية منها فاطمة فرح منتدى طفلي - العنايه بالطفل - أزيـاء أطفال - نصائح لتربية الاطفال 5 02/04/2014 09:38 PM
صورة نادرة للوليد مع مانديلا ـ العائد ـ منتدى صاحب السمو الملكي الامير طلال بن عبدالعزيز حفظه الله 17 30/03/2014 08:16 PM
الخلايا الجزعيه امل جديد لعلاج الكثير من الامراض مؤيده بالله منتدى طبيب الأسرة 4 18/12/2013 04:35 PM
السيرة الذاتية الامير محمد بن نايف وزير الداخلية مُڎھـٍـــلــَـهہْ منتدى صاحب السمو الملكي الامير طلال بن عبدالعزيز حفظه الله 13 02/12/2013 08:49 PM




الساعة الآن 10:58 AM.